منوعات

بريد الوطن.. دمياط والمستقبل ونهضة المجتمع – خدمة الشكاوى

نهضة دمياط الحديثة لن تتشكل بين يوم وليلة، لأن مجتمع الغد الذى سيعيش فيه أحفادنا إنما هو نتاج جهدنا وأعمالنا، والنجاح لن يهبط من السماء علينا بدون عمل، والله -عز وجل- خلق الإنسان ومنحه العقل كى يفكر ويتأمل، ومن أهم دعائم السعادة التى يسعى إليها الإنسان السعى نحو العمل، ومكانة أى مجتمع تتحدد بالعمل والإنتاج، وعالم اليوم يشهد ثورة علمية وتكنولوجية لتحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة، ولكننا محلياً ما زلنا نراوح مكاننا بالحديث عن رصف شارع، ولو اتجهنا لمحور آخر بتساؤل: لماذا الدور الأرضى بعمارات الإسكان الاقتصادى والمتوسط فى أنحاء مدينة دمياط تحولت لمحال تجارية، وأصبح سعر الحجرة الواحدة، وليس الشقة ككل تباع بأعلى الأسعار، والغالب منها تحول لمقاهٍ ومعارض سيارات، والسؤال: مَن وفَّق أوضاع تلك المخالفات؟ وكيف تم توصيل المرافق لها علانية؟ وأين دور شرطة مرافق دمياط لمواجهة احتلال الرصيف فى الشوارع والميادين لطبيعة نشاط تلك المحلات؟ والقطاع التنفيذى الدمياطى يعايش الغفلة، مثلما الحال مع نواب دمياط الـ10 وكأنهم لا يستطيعون كتابة طلب إحاطة لوزير التنمية المحلية لمحاسبة المخطئ والمتكاسل فى محليات دمياط، ألا يكفى يا سادة غيابكم عن طبيعة المشكلات الدمياطية، فى ظل غياب طبيعة تشكيل المجالس المحلية، ألا يكفى انهيار صناعات دمياط تباعاً: الغزل والنسيج والأحذية والألبان والحلويات والأثاث؟ أو غياب التنمية الدمياطية؟

يحيى السيد النجار، كاتب وباحث – دمياط

يتشرف باب «نبض الشارع» باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. “الوطن” تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي bareed.elwatan@elwatannews.com 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى