مال و أعمال

تأجيل قضية صفع طفل بفيديو صادم من لواء متقاعد إلى 10 يوليو في الدقهلية – المحافظات

أمرت محكمة جنح ثان المنصورة في محافظة الدقهلية، بتأجيل محاكمة لواء شرطة متقاعد، إلي جلسة 10 يوليو القادم بعد اتهامه من نيابة ثان المنصورة بإصابة طفل وتعريض حياته للخطر، إثر صفعه على وجهه داخل مول تجاري في المنصورة يوم 7 أبريل الماضي، وظهر ذلك في فيديو صادم، لأن الطفل طلب من المتهم تحريك سيارته المتوقفة أمام الجراج الذي يديره والده، وسقط الطفل على الأرض من قوة الصفعة، وسجلت كاميرات المراقبة داخل المول التجاري الواقعة، وأكد والد الطفل أنه لن يتنازل عن حق نجله أبدا ولجأ للقضاء للحصول على حقه.

الاتهامات: إصابة طفل وتعريض حياته للخطر

وكان خالد البنداري، وكيل نيابة قسم ثان المنصورة عقب الاطلاع على الجنحة المقيدة ضد «حسن أ. ا.» لواء شرطة متقاعد، إنه بدائرة قسم ثان المنصورة يوم 7/4/2021، وجه إليه اتهامات بأنه أحدث عمدا إصابة الطفل المجنى عليه «سامح م. خ.»، والتي أعجزته عن أشغاله الشخصية مده لا تزيد عن 20 يوما وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما أنه عرض حياة الطفل المجني عليه للخطر بأن قام بالتعدي عليه بالضرب وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

سبب تأجيل القضية 

وقال محمد خالد عثمان، محام وخبير حقوق الطفل بالدقهلية، ومحامي أسرة الطفل، لـ«الوطن» إن محامي الدفاع عن المتهم طالب بتأجيل القضية للاطلاع على أوراق القضية وقرر القاضي تأجيلها إلى يوم 10 يوليو القادم.

تفاصيل الواقعة وانتشار فيديو صادم 

وكانت صفحات التواصل الاجتماعي على «فيس بوك»  تداولت فيديو صادم للواقعة على نطاق واسع، ووصفوا صفع الطفل بأنه «قلم الخدامين، وطالبوا بتحرك فوري من مركزالأمومة والطفولة للوقوف بجوار الطفل وأسرته».

وأكد «م. خ.» والد الطفل سامح، أنه في هذا الوقت لم يكن موجودا في المكان، وفوجئ باتصال من نجله يستغيث به ويخبره أن رجل صفعه على وجهه بعد أن طلب منه أن يخرج من السوبر ماركت ويحرك سيارته.

وتابع والد الطفل قائلا:«عندما وصلت وجدت ابني سامح يتألم من شدة الصفعة على وجهه، وجميع أصابع يد الشخص معلمة على وجه ابني وكأنه كان ينتقم منه، ولما توجهت إلي السوبر ماركت الموجود بجوار محطة قطارات المنصورة، لمراجعة كاميرات المراقبة الموجودة بداخله، شاهدت المنظر، فغضبت بشدة لما حدث لابني وتوجهت إلي النيابة العامة وحررت بلاغا هناك».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى