مال و أعمال

متزوجة وهربت من زوجها.. القصة الكاملة لاختطاف طفلة بالفيوم – المحافظات

طفلة لم تتجاوز الرابعة عشر من عمرها، اتبعت أسرتها عادات تزويج الفتيات القاصرات مثلما يحدث في الريف المصري، وبعد أيام قليلة من زفافها، بدأت الخلافات تدب بينها وبين زوجها، وحاولت أسرتها أن تصطحبها معهم لكن زوجها رفض، فلجأوا إلى حيلة اختطافها بالاتفاق معها، حيث خرجت من منزلها بقرية «تطون» التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم مرتدية ذهبها، بحجة شراء بعض المستلزمات، وحينما وصلت إلى منطقة هادئة اصطحبتها سيدة ترتدي النقاب في «توك توك» وهربت بها، وتبين اختطاف الطفلة من خلال كاميرات المحال المحيطة.

خطة مُحكمة تثير رعب أهالي قرية تطون بالفيوم

تأخرت الزوجة الطفلة كثيراً وبدأ القلق يدب في قلب زوجها الذي خرج بحثاً عنها وسأل الجيران والقريب والغريب عنها، حتى أخبرته إحدى جيرانه أنّها رأتها متجهة إلى أحد المحال التجارية، فذهب للبحث بالمنطقة، وطلب من أصحاب المحال تفريغ الكاميرات، وبالفعل وجدها وقد جذبتها إحدى السيدات التي ترتدي النقاب من يدها وتصطحبها معها في «توك توك»، فاعتقد أنّها تعرضت للاختطاف وأبلغ الشرطة، فيما سيطرت حالة من الرعب على أهالي القرية خوفاً من عصابات خطف الأطفال.

الشرطة تطوف قرية تطون بعد اختطاف طفلة

تلقى اللواء رمزي البسيوني المُزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطاراً من اللواء صبري عزب مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغاً من العميد أسامة أبو طالب مأمور مركز شرطة إطسا حول اختطاف طفلة من قرية تطون خلال ذهابها لشراء بعض الأشياء.

وعلى الفور، انتقل ضباط مباحث مركز شرطة إطسا، برئاسة العقيد محمد بكري صوفي مفتش مباحث مركز إطسا، والمقدم أحمد الشريف رئيس مباحث المركز إلى قرية تطون وفرّغوا كاميرات المنطقة وبالتحري حول الواقعة تبينّ أنّ الطفلة لم تخطف وأنّ والدتها هي من أخذتها، وأنّ والديها افتعلا تلك الواقعة لنشوب خلافات بينها وبين زوجها وعدم سماحه لها بالذهاب لأسرتها بقرية قصر الباسل، وتحرر بالواقعة المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.

بعد إشاعة اختطاف طفلة ترقيم الـ «توك توك» بتطون

وعقب تلك الواقعة وقبل اكتشاف حقيقة اختطاف الطفلة، قرر نبيل نعيم رئيس الوحدة المحلية بقرية تطون، ترقيم وترخيص الـ «توك توك» بالقرية، ومنع أي «توك توك» غير مرقم بملصق الوحدة المحلية من دخول القرية ابتداءاً من الأسبوع المُقبل، مطالباً المواطنين بعدم استقلال أي «توك توك» غير مرخص أو مرقم رافعاً شعار «إيدك في إيدينا نقضي على الـ توك توك الشمال ونقدر نعرف القريب من الغريب وتركب التوك توك إنت وبيتك في أمان».

قاعدة بيانات لسائقي الـ «توك توك» منعاً لحوادث الخطف

وأكد رئيس الوحدة المحلية بتطون، أنّه جرى عمل قاعدة بيانات بسائقي الـ توك توك بالقرية، وعناوينهم وأرقامهم القومية حتى يتسنى لهم الوصول إلى أي سائق يرتكب أي جريمة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى