منوعات

ضربه عشان تنضيف السمك.. أسرة عامل أوسيم تروي تفاصيل وفاته على يد زميله – حوادث

فوجئت أسرة السبعيني محمد علي عيد، به عائدًا من عمله في مطعم سمك، إلى منزله في منطقة بشتيل التابعة لمركز أوسيم بمحافظة الجيزة، وهو في حالة إعياء شديدة، وبسؤاله أخبرهم أن شابًا من العاملين معه في المطعم تشاجر معه، وضربه بقدمه ضربة قوية في مكان عملية جراحية قديمة ما أدى إلى سقوطه على الأرض فاقدًا للوعي، إلى أن استعاد وعيه مرة أخرى وعاد إلى منزله وهو في حالة إعياء شديدة وقد تورم مكان العملية الجراحية بشكل كبير، ليلفظ الضحية أنفاسه الأخيرة قبل أقل من 24 ساعة من عودته.

«قاله نضف السمك».. تفاصيل المشادة التي أنهت حياة المجني عليه

يحكي الأربعيني «فارس محمد» نجل المجني عليه، عن اللحظات الأخيرة لوالده بعد عودته من عمله، حيث علم أن والده قد عاد إلى المنزل وهو في حالة إعياء شديدة، ما جعله يسرع إليه ليكتشف الأمر: «قال لي إن الصنايعي طلب منه ينضف السمك، وشدوا مع بعض بسبب كده، قام الصنايعي ده ضربه جامد برجله في مكان عملية كان عاملها».

بحسب قول الابن سقط المجني عليه أرضًا بعد استقباله الضربة من الجاني، ما جعل الأب يعود بصعوبة إلى منزله وقد تورم مكان العملية الجراحية، وظنوا جميعًا أن الأمر بسيط، وأنه سيعود إلى طبيعته بعد قليل، إلا أن الأمر لم يكن كذلك: «بالليل تعب جدا، ولما روحنا بيه المستشفى مات هناك».

القبض على الجاني

تقدم «فارس» نجل المجني عليه، ببلاغ في زميل والده يتهمه بقتله، وعلى إثر هذا البلاغ، تم إلقاء القبض على المتهم، الذي اعترف أنه تشاجر مع المتهم ووجه له ضربة في بطنه، إلا أنه لم يعرف أن الضربة أدت إلى مقتله.

تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التي تولت التحقيق، وأمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، كما أمرت باستعجال تقرير الطب الشرعي، لبيان السبب الحقيقي للوفاة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى