منوعات

سفير الجودة يكشف دور العلاقات العامة في التميز المؤسسي وتطوير الأعمال – المحافظات

أكد المستشار عبدالمنعم السيسي، سفير الجودة والتميز والمستشار الإعلامي ونائب رئيس تحرير جريدة الوفد، على أهمية دور العلاقات العامة في التميز المؤسسي وتطوير الاعمال، مشيرا إلى أن العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة قد تواجه الكثير من المشاكل والمعوقات الداخلية التي تقلل من قدرتها على مواجهة المنافسة والارتفاع للوصول إلى مستوى العملاء.

وقال «السيسي»، في ندوة أقيمت مساء السبت، في مكتبة مصر العامة إن تلك المشكلات وغيرها من المعوقات كان لها تأثير واضح على فشل الكثير من المنظمات والتسبب في انهيارها، وبالتالي عدم قدرتها على المنافسة مع التزايد في الضغوط التي تنشئ من حركة المتغيرات في السنوات الماضية، ومن تطورات التقنيات والتحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي غيرت أوضاع كثير من المجتمعات والدول، وبناء على ذلك وجدت الإدارة نفسها في مواجهة المواقف الصعبة التي تتطلب مراجعة كاملة لأوضاعها وتطوير اخصائي العلاقات العامة لمواكبة تلك التطورات بهدف إعادة بناء نفسها على أسس جديدة تستهدف توفير المقومات اللازمة للتعامل مع الأوضاع المستجدة في النظام العالمي الجديد، ونشأ مؤخرا مفهوم التميز للتعبير عن الحاجة الماسة إلى مدخل شامل يجمع عناصر ومقومات بناء المنظمات على أسس متفوقة تحقق لها قدرات متعالية في العمل على مواجهة المتغيرات والأوضاع الخارجية المحيطة بها من ناحية أخرى. وعلى هذا الأساس من الضروري الارتقاء بمستوى أخصائي العلاقات العامة للوصول الى مستوى عال من التميز المؤسسي بواسطة مزج العلاقات العامة مع عدد من العلوم الأخرى بطريقة مبسطة.

أهمية التخطيط المستقبلي لبرامج العلاقات العامة المؤسسية

وأوضح المستشار السيسي، أنه من المهم جدا لأي مؤسسة كبيرة كانت أو صغيرة التركيز بشدة على أهمية التخطيط المستقبلي لبرامج العلاقات العامة المؤسسية، مؤكدا أن خطة العلاقات العامة (PR) عنصراً مهنياً ضرورياً لتنفيذ الحملة. وأوضح أن نتائج آخر الأبحاث تشير إلى أن أكثر من 60% من الأعمال تفشل في عامها الأول وذلك بسبب قلة التخطيط والموارد في جوانب ووظائف العلاقات العامة. وقال المستشار عبد المنعم السيسي أن عمل العلاقات العامة أو التوعية العامة التي تقوم بتنفيذها بعض الوزارات والمؤسسات تعتبر ظاهرة اجتماعية سليمة ومطلوبة لتطوير المؤسسات. كما أنها تمثل تجاوبا مع ما يهدف اليه قيادات المؤسسات في الرفع من مستوى الوعي العام مما يدعم حركة الانجاز والتقدم والتميز، وبالرغم من أن المؤسسات تسعى الى توعية جمهورها وتثقيفه والارتقاء بسلوكه، الا أن بعض هذه الحملات يشوبها بعض النقص مما يقلل من فرص نجاحها، لذا يجب وضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بعمل العلاقات العامة بشكل عام.

تاريخ العلاقات العامة ظهر قرابة نهاية القرن التاسع عشر

وتطرق إلى تاريخ العلاقات العامة مشيرا إلى أن مصطلح العلاقات العامة Public Relation، ظهر قرابة نهاية القرن التاسع عشر، وشاع استخدامه في منتصف القرن العشرين، وتعددت تعريفاته، وبالرغم من شيوعه في أوساط الأعمال إلا أنه كان يستخدم لوصف مجموعة متنوعة وواسعة من الانشطة. وأبرز التعريفات لمصطلح العلاقات العامة بأنها مجموعة من الأنشطة تقوم بها هيئة أو اتحاد أو حكومة أو أي تنظيم في البناء الاجتماعي، من اجل خلق علاقات جيدة وطيبة وسليمة مع الجماهير المختلفة، التي تتعامل معها للتعبير عن نفسها للمجتمع حتى تكتسب رضاه. وهذه الانشطة اما ان تكون عن طريق التواصل الخارجي أو التواصل الداخلي.وأكد أن الهدف من العلاقات العامة، تكوين علاقات طيبة بين تلك المؤسسات وبين الجماهير التي تتعامل معها أو تتصل بها، حتى تكتسب تلك المؤسسات في النهاية رضى المجتمع الذي تعيش فيه.

وأضاف أن العلاقات العامة تقوم بدور وسائل الإعلام والنشر بشكل يحقق التفاهم المطلوب بين العملاء والمؤسسة، كما أنها تقوم بتمهيد الخلفية المعرفية للعملاء لتقبل التغيير المتوقع في سياسات المؤسسة، و كذلك تقيس مدى تقبل العملاء لهذا التغيير المتوقع والدائم لتطوير نشاط وأداء المؤسسة المستمر. بما يعني أن دور العلاقات العامة مستمر ومتصل دوما لتكوين صلات جيدة بين الجماهير والمؤسسة. كذلك تقوم العلاقات العامة بدور هام في تحسين وإدارة صورة المؤسسة من خلال الاهتمام بالعديد من أنشطة التفاعل المباشر سواء على المستوى الداخلي او الخارجي، كإقامة الرحلات، ومهرجانات الدعاية للترويج للمؤسسة. ومن هنا يتضح أهمية العلاقات العامة و دورها المؤثر في تنفيذ سياسات المؤسسة، وتحقيق التغذية الراجعة للإدارة بكل مستجدات السوق و طموحات العملاء ودورها الفاعل في الارتقاء بمستوى أداء المؤسسة، و تحسين مستوى الخدمات المقدم من قبلها.

وأكد المستشار السيسي أن خطة عمل العلاقات العامة هي التي تحقق الأهداف المحددة سابقا وأنه لابد من التكامل بين (التخطيط على مستوى المنظمة ككل ) + (التخطيط للعلاقات العامة) بحيث يسير الجميع نحو تحقيق أهداف المنظمة بأعلى قدر من النجاح .وأشار الى أهمية دور العلاقات العامة في التميز المؤسسي الذي يعتبر حالة من التفوق في النظام الشامل للأداء المؤسسي والممارسات التطبيقية لهذا النظام وتحقيق النتائج المتميزة للمعنيين، مؤكدا أنها مرحلة متقدمة من تطور أعمال الجودة في المنشآت، حيث المنظمة المتميزة هي التي تسعى إلى تحقيق رضا المعنيين من خلال ما تحققه من إنجازات.

وأكد أن من فوائد تطبيق مفهوم التميز المؤسسي في المنظمات، وتشمل النجاح الدائم على المدى القريب والبعيد، الحصول على حصص أكبر في الأسواق، كسب ولاء المتعاملين، ثبات التوجه الاستراتيجي، خفض التكاليف وزيادة الإنتاجية واكتشاف فرص التحسين واستثمارها.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى