منوعات

دبلوماسي سابق: استقبال الرئيس العراقي للسيسي مجاملة بروتوكولية – مصر

قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للعراق تسعد المصريين والعرب، مشددًا على أنه يشعر بسعادة كبير بشكل شخصي لأنه أحد الدبلوماسيين الذين عملوا وقت المشاورات بين مصر والعراق والأردن واليمن أيضا، ووقتها كان هناك مجلس التعاون العربي في ثمانينات القرن الماضي ونتج عنه اتفاقيات كثيرة، مشددًا على أن استقبال الرئيس العراق للرئيس السيسي في المطار مجاملة بروتوكولية، رغم أن الاجتماعات ستكون مع رئيس الوزراء.

وأضاف بيومي، خلال تغطية خاصة للقناة الأولى لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للعاصمة العراقية بغداد: «أتمنى إعادة فتح هذه الملفات وسنجد أشياء كثيرة قابلة للتنفيذ لما فيه صالح شعوب مصر والعراق والأردن، وكان لدينا جالية مصرية بالملايين في بغداد، وكان الوجود المصري في بغداد شيئا عظيما لأنه بلد غني وكان بحاجة إلى الملايين المصريين لملء الثغرات في قطاع الزراعة، لأن العراقيين ليسوا أهل زراعة».

وحول مشروع الشام الجديد أكد مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن هذا المشروع تكامل اقتصادي، إذ أن مصر والعراق والأردن أعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، أي أن العوائق والرسوم الجمركية والحدود ملغاة بينهم، أي يمكن التصدير للعراق والأردن واستقبال الواردات دون جمارك.

وأوضح، أن العراق ما زال يعاني من تبعات الحرب التي شُنت عليه لأكثر من مرة: «الآن لدينا في الكثير من بلدان العراق تواجد مصري في مجال الإعمار وإن شاء الله يأتي بنتيجة طيبة، وهذا الملف من علامات التقارب المصري العراقي الأردني، ولا حدود للطموح المتعلق بالتعاون مع الأردن والعراق».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى