منوعات

التعليم العالي: لا نتخذ موقفا ضد مدارس STEM.. ونساعد طلابها في التنسيق – مصر

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن الوزارة لا تتخذ موقفا ضد مدارس stem، ولكن تساعد طلاب هذه المدارس في التنسيق، وعلى استعداد لتقديم منح دراسية كاملة لهم في الجامعات الجديدة مثل جامعات (الجلالة، العلمين، سالمان، المنصورة الجديدة)، مشددا على مراعاة العدالة بين جميع الطلاب.

وزير التعليم العالي: يجب مراعاة العدالة بين جميع الطلاب

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، برئاسة الدكتور سامي هاشم، رئيس اللجنة، لمناقشة خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتطوير مدارس STEM ودراسة الوضع الحالي وما قد يواجهها من مشكلات، والتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم، والنائب أشرف رشاد، زعيم الأغلبية البرلمانية، والنائب هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة والري.

وقال وزير التعليم العالي: «مدارس stem معنية بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، لا تعتمد على الحفظ والتلقين، ولكن تنمية المهارات، وكدولة نحتاج لطلاب متفوقين في هذه التخصصات، وكلية العلوم من الكليات المهمة جدا، وركزنا أن ندعم دخول الطلاب من التنسيق المصري في هذه الكلية تحديدا لأننا لاحظنا عزوف الطلاب عنها، ووضعنا سيستم واستطعنا أن ندعم ونشجع الطلاب على دخول هذه الكلية». 

عبدالغفار: منح دراسية بجامعات الجلالة والعلمين وسالمان

وتابع الوزير: «أنا مسؤول عن منظومة التعليم العالي، هناك نحو 1.5 مليون طالب، وبالتأكيد بينهم نحو 1158 طالبا من هذه المدارس، ومن هنا كانت هناك مرونة في التنسيق لهؤلاء الطلاب، وأماكن متاحة».

وأضاف «في تنسيق العام الماضي، كان عندنا 707 طلاب، 338 تم قبولهم في القطاع الطبي، و193، تم قبولهم في القطاع الهندسي، وفي الحاسبات والمعلومات والذكاء الاصطناعي 99 طالبا، و125 طالبا في الطب، بنسبة 33%، وفي العلوم 29 طالبا، وفي القطاع الهندسي دخل 57%، وفي القطاع الصحي أكثر من 80%».

وتساءل عبدالغفار: «أين تقصير الدولة؟»، وتابع: «ماذا لو لم يعجبهم التنسيق الحكومي، هل الجامعات الخاصة قدمت منحا لهؤلاء الطلاب؟، الجامعات الخاصة لا نستطيع إرغامها على ذلك، وبالأرقام لا يوجد أحد أكبر من الدولة المصرية، ولا يستطيع أحد أن يُملي شروطا، وليس توجه الدولة أن هؤلاء الطلاب كلهم يدخلون كليات الطب، الأمر يتعلق باستراتيجية واحتياجات دولة».

وتابع: «عندنا جامعات الجلالة وسالمان والعلمين، والمنصورة الجديدة، 4 جامعات، نستطيع أن نقدم منحا دراسية لأولادنا في تخصصات مثل التكنولوجيا والهندسة الطبية والذكاء الاصطناعي، والهندسة الزراعية وهندسة الفضاء، وغيرها، ونستطيع أن نقدم إلى الطلاب الذين يريدون دخول هذه التخصصات، منح دراسية كاملة، على أن يستمروا في التفوق وتنطبق عليهم الشروط، ولأن هذه التخصصات تحتاجها الدولة، ولا يقول أحد إن كلهم يدخلوا الطب».

وأضاف وزير التعليم العالي، أنه لا يوجد قصد في مسألة التأخير في التنسيق، وأماكنهم محفوظة وفقا للنسب المعلنة.

من جانبه، رحب النائب أشرف رشاد الشريف، زعيم الأغلبية البرلمانية، بالدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، مؤكدا دعم نموذج مدارس stem، وتابع: «نتمنى أن تكون هذه هي البداية، وألا تكون هذه النهاية، وسنقدم كل الدعم لهذا النموذج لإنجاحه».

واستطرد رشاد:  «قدرنا كنواب أن ندعم ونساند المواطنين ونبحث مطالبهم، ونستهدف الصالح العام للوطن والمواطن، ونشجع على تجربة هذه المدارس، وأي مشكلة أو عقبات نستطيع أن نذللها سنقوم بتذليلها بما يحقق الصالح العام».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى