أخبار العالم

حادثة توقيف “عنيفة” تشعل احتجاجات في ساوث كارولينا

وقال قائد شرطة المدينة، كريس واتس، في مؤتمر صحفي الخميس، إنه طُلب من قسم تطبيق القانون في ساوث كارولينا إجراء تحقيق، وأعلن بدء تحقيق داخلي لإدارة شرطة “روك هيل”، ووضع ضابطين في إجازة إدارية.

ويُظهر الفيديو، الذي تم بثه عبر “فيسبوك لايف”، اعتقال ريكي برايس، وترافيس برايس، بمشاركة العديد من ضباط إنفاذ القانون.

جاستن بامبرغ، محامي الرجلين، قال في تصريحات لشبكة “سي إن إن”، “إن استخدام القوة الذي نراه في الفيديو هو مثال ممتاز على سبب خوف الأميركيين من أصل أفريقي اليوم، من الشرطة، في أجزاء معينة من أميركا”. مضيفا أن “لا مبرر لفعل ذلك مع أي كان”.

 وكان أفراد من “وحدة الجرائم العنيفة” التابعة لشرطة “روك هيل”، ووكلاء من فسم الأمن الداخلي يراقبون ريكي برايس، بعد ظهر الأربعاء، عندما أوقفوه بسبب تغيير مسار سيارته بشكل غير قانوني، وفق بيان للشرطة.

توقف ريكي في محطة وقود، حيث قالت الشرطة إنه اتصل بشقيقه ترافيس، من داخل السيارة.

وعثرت الشرطة على كيسين من الماريغوانا، في باب السائق، ومسدس من عيار 9 ملم في المقعد الخلفي للسيارة، وعثرت في وقت لاحق على كيس يحتوي على مادة الكوكايين حيث كان يجلس ريكي.

وقالت الشرطة إن ريكي تم تقييد يديه، بعد ذلك، ووضعه قيد الاعتقال، لكن شقيقه ترافيس حاول الاقتراب للوصول إلى متعلقات كان ينقلها الضباط من ريكي أثناء اعتقاله و”استخدم جسده لصد الضباط إلى الوراء”.

وقد أبلغت الشرطة ترافيس برايس أنه معتقل لتدخله واحتكاكه الجسدي برجال الشرطة، وجرى دفعه باتجاه صهريج وقود كبير، بعد أن دفعهم ولم يضع يديه خلف ظهره.

ويُظهر الفيديو ترافيس برايس ورجال الشرطة يسقطون أرضا، ثم شجارا بين ريكي والعديد من أفراد الشرطة، مما أدى في النهاية إلى سقوطه معهم على الأرض.

وقالت الشرطة إن أفرادها خلعوا أصفاد ريكي برايس لإزالة مجوهرات قال إنه يريد خلعها، لكنه حاول الفرار مشتبكا مع الضباط باللكمات، وأفاد بيان للشرطة أن إحدى اللكمات أصابت ضابطا في وجهه.

 وفي الفيديو، يمكن رؤية أحد أفراد الشرطة وهو يضرب ريكي، وقالت الشرطة إن الضابط كان يلكم فخذه العلوي “لإجباره على الامتثال”، ولكن عندما لم ينجح ذلك، ضربه الضابط على أنفه، مما تسبب له بنزيف.

ويمكن سماع المرأة التي صورت الفيديو وهي تقول إن ريكي برايس تعرض للصعق الكهربائي، و”انظروا إلى وجهه”، لكن الشرطة قالت إن الضباط لم يشهروا أي أسلحة، أو يستخدموا مسدسات الصعق الكهربائي مع أي من الرجلين.

تم اتهام ريكي برايس بحيازة الكوكايين والماريغوانا بقصد توزيعهما، وحيازة سلاح ناري بشكل غير قانوني من قبل شخص أدين بجريمة عنيفة، ومقاومة الاعتقال، وفق الشرطة.

وقال المحامي بامبرغ، إن ركي حُرم من الكفالة يوم الخميس، وهو موجود في السجن المحلي مصابا بكسر في الأنف، وعيناه متورمتان، ويجلس على كرسي متحرك لأنه يواجه صعوبة في المشي.

واحتج متظاهرون لليلة الثانية على التوالي، الخميس، وتم اعتقال ثمانية محتجين في وقت متأخر من ليل الخميس.

ودعت نورما غراي، رئيسة فرع “الرابطة الوطنية لتقدم الملونين” في “روك هيل”، الجمهور إلى الاحتجاج السلمي، وقالت إن ما حدث أثناء الاعتقال أكثر مما ورد في شريط الفيديو.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى