منوعات

وزيرة التضامن: خطة استراتيجية لاستقرار الوضع الاقتصادي والاجتماعي للعمالة غير منتظمة – مصر

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن مصر من الدول القليلة التي تأثر اقتصادها قليلا عن الدول الأخرى في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، فمصر تأثرت اقتصاديًا إلى حد ما لكن لم تؤثر على حياة المواطنين بالسلب، موضحة أن الإصلاح الاقتصادي الذي حدث خلال السنوات الماضية سمح لمصر بالتعافي سريعًا من الأزمة، ويبقى لنا بعض الموضوعات التي يجب أن نتناولها بمنهجية صحيحة حتى لا تحدث أي كوارث في وقت الأزمات.

وأضافت «القباج»، خلال حوارها في برنامج «الحياة اليوم»، مع الإعلامي محمد مصطفى شردي، الذي يُعرض على شاشة «الحياة»، أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اصدر قرار بتشكيل لجنة تترأسها وزارة التضامن لوضع استراتيجية العمالة غير المنتظمة وقت الأزمات، «الفئات دي ليها أوقات تشتغل فيه وأوقات لا تعمل فيها، ساعات بيقول أنا أرزقي أو بشتغل على دراعي، نقوله طب ما كلنا أرزقيين، يقولنا بس فيه فترات الصياد مش بيصطاد فيها».

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى أننا نجد أحيانًا عاملين في المقاولات يجلسون على الأرصفة بالشاكوش والأجنة ومنتظرين أي شخص يطلبهم للعمل، أو باعة جائلين قد يرزقون يوما ولا يرزقون في يوم آخر، لذلك حرصت الوزارة على عمل خطة استراتيجية لحدوث شكل من أشكال الثبات والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لهذه العمالة خاصة أنها تضم أسر، «مش عاوزين ولاد العمالة غير المنتظمة يتسربوا من التعليم، مش عاوزين صحتهم تتدهور عشان هما متعثرين في وقت من الأوقات، مش عاوزينهم زوجاتهم متاخدش صحة إنجابية فتولد الأسر تكبر وأعبائها تكبر».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى