مال و أعمال

حنين حسام وتطبيق لايكي likee.. من ظلام غرف الشات إلى عنبر سجن النساء – حوادث

لم تكن علاقة حنين حسام وتطبيق لايكي likee، علاقة عبارة انتهت فور دعواتها لمراهقات للانضمام لهذا التطبيق للعمل كمذيعات فى وكالة.. بل لاحقتها النيابة بدورها المنوط بها للدفاع عن المجتمع، ونفّذت الشرطة الأمر وضبطتها.. قضية مُعقدة حاولت المتهمة التقليل من بشاعة جرمها بفيديو ظهرت فيه تحاول البكاء وتصطنع العبرات، مخاطبة المتعاطفين معها فقط، والذين لم يدركوا بعد خطر ما فعلته حنين حسام وتطبيق لايكي likee، وستظهر المتهمة يوم 28 يونيو الجاري، أمام محكمة جنايات القاهرة، لعقد أولى جلسات إعادة محاكمتها في القضية المعروفة بـ«الإتجار بالبشر».

حنين حسام وتطبيق لايكي likee 

البداية كانت العام الماضي، عندما استغلت المتهمة حنين حسام وجود أكثر من مليون متابع لها أغلبهم من المراهقين والمراهقات، يتابعون يوميا فيديوهات الرقص التي تقدمها على موسيقى الأغاني الشعبية الهابطة ذات الكلمات البذيئة محاولة إبراز مفاتن جسدها.. أغرت الأعداد المهولة المتهمة حنين حسام، فسوّلت لها نفسها اللاهثة وراء المال، الزجّ بمراهقات واستقطابهن للعمل في هذا التطبيق، وأوهمتهن حنين حسام أن تطبيق لايكي likee يوفر لهن المال الوفير، في ظل حالة انتشار فيروس كورونا، وإمعانا منها في إغراء الفتيات المراهقات، أخبرتهن العمل سيكون من المنزل ولا يتطلب انتقالا أو مجهودا.

لكن حنين حسام وحين تحدثت عن تطبيق لايكي likee، لم تكن صادقة بما فيه الكفاية مع من تخاطبهن، فقد أوضحت التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة في هذا الصدد، أن المراهقة تتحدث إلى الشباب من خلال تقنية البث المباشر عبر هذا التطبيق، ولمزيد من الربح والمال، تكون المراهقة مضطرة لقبول طلبات الـ Private  للدخول في «غرف شات خاصة»، تؤدي فى النهاية لأفعال إباحية صريحة وما يتبعها من لقاءات جنسية محرمة بعيدا حتى عن هذا التطبيق، وكل هذا يعود لأساس دعوة أطلقتها حنين حسام، وهي القضية التي قدمتها بها النيابة العامة للمحاكمة الجنائية، في قضية «الإتجار بالبشر»، حيث أوضحت أنها تعاملت في أشخاص طبيعين عبارة عن عدد من الفتيات مستغلة حاجتهن للمال.

إعادة محاكمة

الأسبوع الجاري، شهد إصدار محكمة جنايات القاهرة حكما غيابيا، بمعاقبة حنين حسام بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، إلا أن هذا الحكم قد سقط، بعد القبض عليها، فجر أمس الثلاثاء، بمحافظة القليوبية، ومن المقرر أن تمثُل أمام ذات المحكمة يوم 28 يونيو الجاري، لمحاكمتهما حضوريا.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى