منوعات

بعد غياب ربع قرن.. هل يغني كاظم الساهر في العراق مجددا؟


وقدم وزير الشباب والرياضة العراقي، عدنان درجال، دعوة رسمية للفنان العراقي الكبير كاظم الساهر المقيم في الخارج، من أجل المشاركة في حفل افتتاح أو ختام بطولة خليجي 25 بحسب نص الدعوة.

وتترقب الجماهير عودة كاظم الساهر للعراق، بعد غياب 10 أعوام، منذ آخر زيارة له مع منظمة اليونسيف، وقبلها غيابه لـ14 عاما.

وفي حال موافقة الساهر، فأنه سيغني لأول مرة في العراق، منذ 24 عاما، أي نهاية التسعينات، وهو تاريخ مغادرته العراق.

وقال الوزير العراقي في رسالة الدعوة الموجهة للساهر: “حضوركم الكريم سوف يسهم في نجاح فعاليات البطولة، وما له من وقع في نفوس الجمهور العراقي والعربي”.

وقد عمت الفرحة في أوساط محبي الساهر في العراق وعلى امتداد العالم العربي لما يحظى به من شعبية واسعة، حيث اكتظت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات الترحيب بهذه المبادرة العراقية.

تقول خلود وهي إحدى الشابات المنضويات في روابط عشاق كاظم الساهر ومحبيه، في حديث مع سكاي نيوز عربية: “من شأن تلبية النجم الكبير كاظم الساهر، لهذه الدعوة أن يحول البطولة الخليجية إلى محفل كروي وفني في آن واحد، وسنعمل من الآن على حشد الدعم لهذا الحدث الهام، خاصة وأن الساهر لم يزر بلده العراق منذ سنوات طويلة”.

ويتابع: “ننتظر بلهفة وتشوق عارمين هذه البطولة الكروية، والتي ستكون إن شاء الله مناسبة لقدوم ابن العراق الفنان كاظم الساهر، الذي هو سفير الفن والثقافة العراقيين ليس فقط في الوطن العربي، بل في العالم ككل”.

ويرى المراقبون أن استضافة العراق لبطولة خليجي 25، تمثل منعطفا مهما في ترسيخ علاقاته مع محيطه العربي الواسع، وبخاصة من بوابته الخليجية الحيوية، حيث ليس بلا دلالة هنا، اختيار مدينة البصرة المطلة على الخليج، ميدانا لمنافسات خليجي 25 .

يذكر أن بطولة كأس الخليج لكرة القدم في طبعتها الخامسة والعشرين، ستتنافس فيها منتخبات دول مجلس التعاون الخليجي الست، فضلا عن منتخبي العراق واليمن.

وستكون هذه هي المرة الثانية، التي يستضيف فيها العراق بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم، بعد الاستضافة الأولى العام 1979، للبطولة في نسختها الخامسة في العاصمة بغداد، والتي توج بلقبها آنذاك المنتخب العراقي.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى