منوعات

الطفلة «أيسل»: نفسي أجري والعب واطلع دكتورة.. ووالدتها: مش قادرة أكمل – مصر

استضاف الإعلامي أحمد فايق مقدم برنامج «مصر تستطيع» الذي يعرض عبر شاشة «dmc»، الطفلة «أيسل» المصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي، ووالدتها سالي سمير، حيث أوضحت الطفلة أنها علمت بإصابتها بالمرض من والدتها.

وأضافت الطفلة: «عندي 8 سنين، وعارفة إني هقف على رجلي وعندي ثقة ويقين بربنا، أنا نفسي أطلع دكتورة عشان أعالج الناس اللي تعبانين».

وتابعت: «نفسي أجري وألعب مع أصحابي، لأني بقع لما بمشي، ولما باكل بنفسي المعلقة بتقع من ايدي».

وأكدت سارة سمير، أن ابنتها ذكية جدًا، لكنها لم تستوعب بعد أنها مصابة بمرض خطير، وتتمنى أن تحصل على الدواء والطعام لكي تكبر وتستطيع المشي.

وأوضحت: «الموضوع صعب ورحلة المعاناة بدأت من أول دخول المدرسة، ومفيش أي مدرسة قبلتها إلا المدرسة البريطانية قبلتها لأنهم خايفين من المسؤولية، وفي المدرسة البريطانية بقى في أخصائية اجتماعية معاها».

وواصلت: «باباها سابنا وسافر بعدما استقال من عمله عشان يقدر يغطي أي تكاليف من علاجها، ومفيش مساهمات من أي نوع حتى الدولة في علاجها، والعلاج الطبيعي في البيت، وأقل تحليل بيتعمل بـ5 آلاف جنيه .. أسرتنا اتشتت وهو في مكان، وأنا في مكان، ومبقتش قادرة أكمل وحدي».

بدوره وجه الإعلامي أحمد فايق الشكر للمدرسة البريطانية، مؤكدًا أنها مدرسة عظيمة، كما أن المربية التي تتولى رعايتها سيدة عظيمة.

وأضاف: «دول كثيرة في العالم تتشدق بحقوق الإنسان وتتحدث عن حرية الإنسان، لكنني أرى أن نموذج هذه الشركة التي تمتلك الدواء وتبيعه بـ4 ملايين جنيه هو أكبر دليل على اللإنسانية – وهذا رأيي الشخصي- لأنها تبيع الجرعة بـ4 ملايين جنيه، ودول كثيرة في العالم رفضت هذه الأدوية نتيجة للمبالغة في السعر».

وواصل: «هذه الشركة لا تتمتع بأدنى قيمة من الإنسانية، رغم أنها من عالم تنتمي إلى عالم يتحدث كثيرا عن حقوق الإنسان، والسؤال هنا.. أين منظمات حقوق الإنسان؟!.. لماذا لا تدين هذا النوع من الاحتكارات؟!.. سيناتور أمريكي قدم شكوى ضد هذه الشركة لكن لم يحدث أي شيء، وأتمنى أن نقاطع منتجات هذه الشركة».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى