منوعات

الطريقة الصحيحة لملء «تانك» السيارة وأضرار تجاوز «أول تكة» – أي خدمة

كثير من الجدل انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول الطريقة الصحيحة لملء «تانك» السيارات بالوقود، فالبعض رأى أن الأفضل ملئها عند «أول تكة»، بينما رأى آخرون عبر صفحات سوشيال ميديا أن الأفضل ملئها زيادة عن «أول تكة»، وأن ذلك لا يسبب ضررًا.

مهندس السيارات أحمد موسكو، أوضح في حديثه لـ«الوطن»، أضرار زيادة ملء بنزين السيارة بعد «أول تكة»، قائلًا، إنه يفضل أن يبقى في خزان الوقود نحو ربع كمية الوقود، قبل إعادة تعبئته مرة ثانية، ولكن لا يجب تجاوز القدر المسموح، فالأفضل «أول تكة» فقط.

أضرار زيادة الوقود عن أول تكة

وقال «موسكو»، إن هناك أضرارًا من زيادة البنزين عن «أول تكة»، لافتًا إلى وجود بعض المخاطر جراء ذلك، منها أن الرواسب والمخلفات الموجودة في خزان الوقود يمكن أن تنتهي في فلتر الوقود، وهذا في حد ذاته يتطلب بعض أعمال الصيانة، كما أن المشكلة الأكبر تكمن في مضخة البنزين التي قد يكلف إصلاحها مبلغًا باهظا باعتقاده.

وذكر مهندس السيارات، أن الزيادة عن أول تكة تجعل «زور التانك بينقط»، كما يؤدي ذلك إلى اتلاف العوامة الخاصة بالبنزين على المدى البعيد.

وحذر «موسكو»، من نفاد وقود السيارة أثناء قيادتها، وقال إن تكرار حدوث هذا الأمر قد يلحق ضررًا كبيرًا بالمحرك.

وأوضح الخبير، أن نزول مؤشر الوقود في السيارة إلى ما دون الربع قد يتسبب بمشكلات خطيرة للمحرك ويلحق به ضررًا كبيرًا، الأمر الذي يتسبب لمالك السيارة بخسائر باهظة على المدى البعيد جراء عمليات الإصلاح اللاحقة.

وشدد «موسكو»، على أن السيارات الحديثة ذات خزانات الوقود البلاستيكية لا تلحق بها أضرار من ملئها بكل الطرق.

وذكرت «سكاي نيوز»، في تقرير سابق لها، أن تكلفة إصلاح المضخة تتراوح بين 500 و1000 دولار، وربما يكون الضرر شاملًا بحيث يستحيل إصلاحها، ما يؤدي إلى خسارة سيارتك.

 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى