منوعات

«س و ج».. شوقي يرد على تساؤلات أولياء الأمور حول امتحانات الثانوية العامة 2021 – مصر

أجاب الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على العديد من الأسئلة التي طرحها الطلاب وأولياء الأمور عبر الجروبات التعليمية عبر تطبيق «واتس آب» بشأن امتحانات الثانوية العامة والإجابة على التابلت والبابل شيت، مؤكدا على أن الوزارة تفعل ما بوسعها في سبيل عقد الامتحانات وتأمينها والحرص على مصلحة طلابها.

* لماذا لم يتم توفير مراجعات لطلاب الثانوية العامة 2021 باللغة الألمانية؟

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن توفير مراجعات لطلاب الثانوية العامة باللغة الألمانية يعتبر أمرا صعبا لأن تكلفة ذلك مرتفعة، وقلة أعداد الطلاب الذين يدرسوا باللغة الألمانية، موضحا أنه يتم الاستفادة من المصادر الأخرى التي تم توفيرها.

* هل يجيب الطالب على الامتحان مرتين على التابلت والبابل شيت؟

شدد الدكتور طارق شوقي، على طلاب الصف الثالث الثانوي بضرورة كتابة الإجابات كاملة على البابل شيت، مع مراعاة تقليل التعديلات، ثم رصدها بعد ذلك على جهاز التابلت، محذرا الطلاب من الإجابة على التابلت فقط، موضحا أن الإجابة على البابل شيت تضمن عدم تعرض الطالب لأي مشكلات تقنية في التابلت تعيق عملية إرسال الإجابات على الامتحانات.

* هل يمكن الاكتفاء بالإجابة على التابلت فقط أو البابل شيت فقط؟

كشف «شوقي»، أن تديون الإجابة على البابل شيت أمرا حتميا تجنبا لحدوث أي أعطال في جهاز التابلت، وتديونها على جهاز التابلت تفيد في الدخول على منصة الامتحان.

* وماذا عن أفضل طرق الإجابة؟

شدد وزير التربية والتعليم على الطلاب بضرورة مراجعة الإجابات بشكل دقيق، حتى يمكن تصحيحها دون أي مشكلات ومن ثم حصول الطالب على الدرجات التي يستحقها، لذلك  فإن الإجابات على ورق البابل شيت أمر حتمي والإجابة على التابلت يمنح كل طالب درجة عالية من التأمين في حالة وجود أي خطأ من أي نوع.

* ما هو الأساس في عقد امتحانات الثانوية العامة، هل البابل شيت أم التابلت؟

أكد «شوقي»، أن الإجابة على البابل شيت تعتبر هي المرجع الأول بالنسبة للطالب والوزارة، أما عن تدوين الإجابات على جهاز التابلت تعطي فرصة لقراءة الإجابات بشكل جيد في حالة حدوث أي مشكلات في قراءة إجابات الطالب في البابل شيت نتيجة لأعمال المسح والكشط.

* وما تعليقكم على أن التابلت يغير إجابات الطلاب؟

قال وزير التعليم: «لا تعليق نفعل المستحيل ولا يمكننا إرضاء الجميع».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى