منوعات

«تطوير العشوائيات»: أكثر من 320 مليار جنيه لتطوير المناطق غير الآمنة – مصر

قال إيهاب الحنفي المتحدث باسم صندوق تطوير العشوائيات، إنّ ندرة الأراضي والتمويل كانت أبرز مشكلة تواجه جهود الدولة المصرية في التعامل مع ملف تطوير العشوائيات، لكن جرى حلها، موضحًا: «المرحلة المقبلة ستكون ميزانية الصندوق فيها 10 مليارات جنيه سنويا».

وأضاف الحنفي خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر، أنّ الصندوق يعمل على 3 ملفات، وهي المناطق غير الآمنة والمناطق غير المخططة والأسواق العشوائية، أي أنّ الصندوق يعمل وفق خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى، حيث تمثل المناطق غير الآمنة 1% من العمران في مصر، أما المناطق غير المخططة فهي تمثل 40% من العمران بواقع 152 ألف فدان، لذلك فالتكلفة التقديرية لتطوير المناطق غير الآمنة تقدر بـ320 مليار جنيه وستزيد.

وتابع المتحدث باسم صندوق تطوير العشوائيات: «الصندوق يعمل وفقا لمعايير دولية، ويسرناها لتتلاءم مع الوضع في مصر، وفي بداية تدشين الصندوق أطلقنا الخريطة القومية للمناطق العشوائية غير الآمنة وهي طريقة متغيرة وبدأنا بـ404 منطقة وزاد عدد المناطق وانخفض، ثم ثبتناها ليصل عددها في نهاية المطاف إلى 357 منطقة بها 246 ألف وحدة سكنية».

وواصل: «حتى الآن طورنا 316 منطقة بواقع 196 ألف وحدة، ونعمل على تطوير 50 ألف وحدة في 41 منطقة، وهناك مشروعات تستوعب أكثر من منطقة، مثل حي الأسمرات الذي استوعب 17 منطقة غير آمنة، وبنهاية السنة ستكون المناطق العشوائية جرى تطويرها بالكامل».

وأردف: «حددنا معايير المناطق غير الامنة، وهي 4، الأول أن يكون مهددا للحياة مثل أن يكون معرضا للانهيارات الجبلية ومخرات السيول، والثاني السكن غير الملائم المبني من مخلفات البناء وعشش الصفيح، والثالث أن يكون مهددا لصحة الإنسان مثل الصرف الصحي وخطوط الضغط العالي، والرابع والأقل هو تأمين الحيازة».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى