منوعات

«انتهت بالتصالح».. القصة الكاملة لاعتداء أحمد سعد على شاب في محطة وقود – فن وثقافة

خلال الساعات الماضية، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من الأخبار التي تداولت وقوع اعتداء من الفنان أحمد سعد، على شاب يعمل داخل بنزينة، وأن المشكلة تفاقمت بينهما بعد أن نشرت إحدى المدونات تفاصيل الأزمة.

بداية الحادث

تناولت إحدى المدونات الإلكترونية، الحادث من خلال منشور قالت فيه: «النهارده كنت في بنزينة مصر جنب داون تاون، وشفت شاب صغير في العشرينيات كان معدي من ورا عربية بيضا والعربية كانت بترجع بسرعة كانت هتخبط الولد، فالولد كرد فعل طبيعي قال له (خلي بالك وأنت راجع يا حبيبي)، واتضح إن اللي كان راكب العربية الفنان أحمد سعد، فذهب إليه الفنان وقال له: (بتكلم مين كده يلا؟)».

وتابعت المدونة من خلال المنشور: «الولد رد عليه قال له: يلا؟.. بكلمك أنت، وطبعًا الكلام ما جاش على هوا ولا على كرامة أحمد سعد اللي ضرب الولد بالقلم قدام أمه وأخته والناس كلها في البنزينة، ووقَّعه على الأرض قدام عربيتي بالضبط وقطع له تيشرته، وكرد فعل طبيعي مني أنا وأختي حاولنا نوقفه بالكلام، فرد علينا بشتائم قذرة جدًّا وابتسم ومشي بالعربية، الموقف ده بيّن لي قد إيه إحنا بندي قيمة لأشخاص ماتستاهلش وبنسيبهم يعيشوا وسطينا عادي جدا».

مصدر مقرب من أحمد سعد: «مشكلة وانتهت»

فيما قال مصدر مقرب من أحمد سعد، خلال تعليقه على تلك الأزمة: «مشكلة بسيطة وانتهت في لحظتها، ولم يكن هناك أي مشكلة سوى تلاسن بالكلام بين الطرفين وتم التصالح بينهما، ولم يتم تحرير أي محضر أو شئ رسمي».

مصدر أمني: لم يتم تحرير محضر

فيما أكد مصدر أمني، بأنه بالفعل تم فحص المنشور المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» والذي أفاد بقيام المطرب أحمد سعد بالتعدي على شاب داخل محطة وقود سيارات بالتجمع الخامس، وأضاف المصدر أنه بالفحص تبين أن الشاب لم يحرر محضرا بالواقعة حتى الآن.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى