مال و أعمال

نبيل فهمي: وقف إطلاق النار في غزة كان خطوة مهمة والتزام مصري تجاه الفلسطينيين – مصر

قال السفير نبيل فهمي، وزير الخارجية الأسبق، إن التحرك المصري لوقف إطلاق النار في فلسطين كان تحركا مصريا تقليديا، للحفاظ على الأمن القومي الخاص بالحدود المصرية، والتزام مصر تجاه الشعب الفلسطيني البطل في قطاع غزة والضفة الغربية، لافتا إلى أن مصر متفقة مع كافة الأطراف في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف «فهمي»، خلال مداخلة له عبر الفيديو ببرنامج «الجمعة في مصر»، الذي تقدمه الإعلامية ياسمين سعيد، على فضائية «MBC مصر»، أن وقف إطلاق النار لن يدوم من قبل إسرائيل إلا حال وجود نية صافية في التعامل مع القضية الفلسطينية من قبل إسرائيل، حيث إن وقف إطلاق النار كان خطوة وليس الحل.

وأوضح أن الحكومة الإسرائيلية ائتلافية، وتضم تيارات سياسية غير ثابتة على قرار واحد، وهو رفضهم لاستمرار رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو في منصبه كرئيس مجلس الوزراء، «سنسعى إلى تحريك المسار السياسي، ولا يجوز الاستمرار على نفس المناهج الماضية، حيث إن ما جدّ هو رفض دولي عام ضد الممارسات الإسرائيلية بالقدس وتهجير وقتل المواطنين الأبرياء».

وأكد أنه يجب على المجتمع الدولي وبشكل خاص المجتمع العربي دعم المواطنين الفلسطينين بقطاع غزة أو الضفة الغربية، لافتا إلى أن تحرك مصر يأتِ من دورها الإقليمي والوطني الكبير، حيث تعلم مصر بأن كافة الأطراف ليسوا متعاونين، ولكنها نجحت في وقف إطلاق النار وتثبيت أسس عملية السلام لإعادة الإعمار، «الحل الحقيقي للأزمة الفلسطينية يتطلب وجود نية لدى إسرائيل لتحقيق حل شامل وجذري للقضية».

وتابع: «أشعر بقلق بالغ لما وصلت إليه العلاقات المصرية الإثيوبية في ظل أزمة السد، والصدام حتمي في حال إصرار إثيوبيا على قرارها المنفرد ببناء السد الإثيوبي دون العودة لكلا من مصر والسودان».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى