منوعات

«إيقاعات كازابلانكا».. الفيلم العربي الوحيد بالمسابقة الرسمية لـ«كان» – فن وثقافة

يعود المخرج المغربي نبيل عيوش إلى مهرجان كان السينمائي، في دورته الـ74، حيث يشارك أحدث أعماله السينمائية في المسابقة الرسمية للمهرجان الذي تنطلق فعالياته في الفترة من 6 إلى 17 يوليو المقبل.

«Casablanca Beats» أو «إيقاعات كازابلانكا» هو الفيلم الذي يمثل التواجد المغربي في المسابقة الرسمية لمهرجان كان بالإضافة إلى 23 فيلما أخرين من مختلف دول العالم، وتدور أحداث الفيلم قصة شباب من الأحياء الفقيرة بالدار البيضاء يشاركون في مشروع ثقافي يشجعهم على التعبير عن أنفسهم من خلال موسيقى الـ«هيب هوب»، من أجل انتشالهم من مخالب الإرهاب والتطرف، خاصة بعد الأحداث الإرهابية لـ16 فى مايو 2003.

ووصف المخرج المغربي أحداث الفيلم بـ«كوميديا موسيقى الهيب هوب»، حيث تولى تأليفه بجانب الإخراج، ويشارك في بطولة الفيلم مجموعة من الممثلين غير المحترفين، وأغلبهم شارك باسمه الشخصي الحقيقي، ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في السينمات المغربية في شهر نوفمبر المقبل.

ولا تعتبر المشاركة الأولى التي يحل فيها عيوش ضيفا على المهرجان السينمائي العريق، حيث سبق وشارك بفيلم «يا خيل الله» في قسم «نظرة ما»، عام 2012، وحصل الفيلم وقتها على جائزة «فرانسوا شاليه»، وكان الفيلم مأخوذ عن رواية بعنوان «نجوم سيدي مومن» للكاتب ماحي بينبين، والتي تدور أحداثها حول الاعتداءات الإرهابية في الدار البيضاء عام 2003.

وتشتد المنافسة على السعفة الذهبية، حيث يشارك مجموعة كبيرة من الأفلام التي تحمل توقيع أهم المخرجين حول العالم، من بينهم فيلم «Flag Day» للمخرج الأمريكي شون بن، كما يعود الأفغاني أصغر فرهادي للمسابقة الرسمية بفيلم «A Hero»، وذلك بالإضافة إلى «Paris, 13th District» للمخرج جاك أوديارد، «Lingui» للمخرج التشادي محمد صالح هارون، «The French Dispatch» من تأليف وإخراج ويس أندرسون، وفيلم «Tre Piani» للمخرج الإيطالي ناني موريتي.

 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى