منوعات

بعد 117 يوما بـ«زينهم».. حكاية شاب توفى «صعقا بالكهرباء» أثناء السرقة – حوادث

«117 يوما داخل ثلاجات حفظ الموتى بمشرحة زينهم»، كواليس بقاء شاب يدعى «م.أ.ر» في العقد الثالث من العمر، داخل ثلاجات حفظ الموتى، وذلك بقرار من نيابة أكتوبر بالتشريح لبيان ومعرفة أسباب الوفاة، وجاء في محضر الشرطة بأنه توفي صعقا بالكهرباء اثناء سرقته محولا للكهرباء في منطقة اكتوبر بالجيزة، وتم التشريح وكتابة التقرير الطبي وإرساله إلى النيابة العامة، وعاد المتوفي مرة أخرى لثلاجات المشرحة في انتظار أسرته لاستلامه ودفنه.

ولكن ظل الشاب داخل ثلاجات حفظ الموتى، منذ يوم 6 مارس من العام الجاري، حتى ليلة أمس، وذلك عقب ذهاب شخص أمس إلى مشرحة زينهم، يروي لهم قصة اختفاء شقيقه منذ عدة أشهر وتغيبه، وسؤاله عنه في كل مكان عدا المشرحة.

«البحث في دفاتر الجثث»، هكذا بحث المختصون عن اسم شقيق الشاب الذي يبحث عنه، وتم العثور عليه، ولكن سرعان ما انتقل أسرة الشاب المتوفي إلى مشرحة زينهم.. «في أقل من ساعة حضر العشرات من عائلته».

وكانت المفاجأة المدوية لعائلة الشاب المتوفي، خلال إنهائهم تصريح الدفن، أخطر شقيقه في النيابة، بأنه مات صعقًا بالكهرباء أثناء سرقة محول كهرباء بأكتوبر، ولكنهم لم يقتنعوا، معللين أن سبب الوفاة «صعق كهربائي» لكونه بائع في أحد الأسواق، ومعتاد سرقة الكهرباء من المحولات وأعمدة الإنارة لـ«إضاءة مكانه ليبيع بضاعته»، وتم تجهيز المتوفي واستلمته عائلته.

 مصدر بالطب الشرعي: المتوفي دخل مشرحة زينهم يوم 6 مارس الماضي

وقال مصدر بالطب الشرعي، إن جثمان المتوفي تم استلامه في يوم 6 فبراير من العام الجاري، وبناءً على قرار النيابة العامة في المذكرة المرفقة مع الجثة، تبين أنه قرار بإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة، وهل هو متطابق مع رواية تحريات المباحث التي أرجعت سبب الوفاة إلى الصعق بالكهرباء أثناء دخول المتوفي لأحد محولات الكهرباء بمنطقة أكتوبر بمحافظة الجيزة لسرقتها.

وأضاف أنه بعد التشريح تبين أن سبب الوفاة الصعق بالكهرباء نتيجة اصابته بفولت كهرباء مرتفع ينتج من محولات كهربائية تقوم بتغذية مناطق كبيرة ، مؤكدًا كتابة التقرير الطبي بسبب الوفاة وإرساله إلى النيابة العامة.

مصدر: المتوفي دخل المشرحة جثة معلومة الاسم

وأوضح المصدر، أن المتوفي دخل المشرحة باسمه ولم يدخل مجهولا حتى يتم دفنه بعد مضي 3 أشهر على دخوله مشرحة زينهم، كما ان المشرحة غير ملزمة بإبلاغ أسرته بتواجده في المشرحة لكون الجثة تدخل بالاسم فقط دون بيانات اخري مثل العنوان أو رقم هاتف يتم إبلاغ أسرته، فضلًا عن أن مأمورية إبلاغ أسرة المتوفي هي من اختصاص قسم الشرطة الذي حدثت فيه الواقعة.

الطب الشرعي: الجثث المعلومة لا تدفن حتى يتم وصول أسرتها

وأشار إلى أن دخول الشخص باسمه في المشرحة يظل بها حتى يحضر أحد أفراد أسرته لاستلامه، ولا يتم دفنه، وبعد مرور فترة من الوقت على وجوده في المشرحة يتم إخطار النيابة لكي تصدر قرارها للمباحث بإخطار أسرته، وإذا رفضت الأسرة يتم دفنه في مقابر الصدقة بعد أخذ اقرار رسمي منها.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى