منوعات

تعرف على جهود الدولة التي أهلتها لرئاسة الدورة 15 لبناء السلام – مصر

استعرضت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في إنفوجراف لها، كيف تأهلت مصر للفوز برئاسة الدورة 15 للأمم المتحدة لبناء السلام، وذلك من خلال جهود الدولة المصرية التي أهلتها لرئاسة الدورة 15 للأمم المتحدة لبناء السلام، والتي جاءت كالآتي.

– تحتل مصر المركز السابع بين أكبر الدول المساهمة بقوات لحفظ السلام على مستوى الأمم المتحدة.

– تُشارك حاليًا في 6 بعثات حفظ سلام للأمم المتحدة في إفريقيا تضم أكثر من 3000 من عناصر الجيش والشرطة المصريين.

العناصر النسائية

– التوسع في مشاركة العناصر النسائية المصرية ضمن قوات حفظ السلام.

-افتتاح مركز التدريب على عمليات حفظ السلام بمقر أكاديمية الشرطة يناير الماضي، لإعداد وتقديم الدورات والبرامج التدريبية لعناصر الشرطة المصرية والأجنبية وفقًا للمعايير الأممية.

– قدمت رؤى وإسهامات موضوعية عبر «خارطة طريق القاهرة» لتطوير أداء عمليات حفظ السلام.

– شاركت في 37 مأمورية لقوات حفظ سلام بالعالم منذ الستينات في الكونغو وحتى الآن من خلال قواتها المسلحة أو الشرطة منها مشاركتها في دارفور بالسودان وإفريقيا الوسطى، والصحراء الغربية وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وبوروندي، وموزمبيق وغيرها.

– في عام 2017 انضم الرئيس عبدالفتاح السيسي لمبادرة «دائرة القادة» ما يعكس حرص القيادة المصرية على دعم جهود السلام والأمن في كل أنحاء العالم. 

انتخاب مصر لرئاسة لجنة بناء السلام

ويأتي انتخاب مصر لرئاسة اللجنة عقب اعتماد الترشيح المصري على مستوى المجموعة الأفريقية في نيويورك، لتصبح مُرشحاً ممثلاً لأفريقيا لتولي هذا المقعد الأممي الهام، وكذا بعد أن تم إعادة انتخابها لعضوية لجنة بناء السلام بأعلى الأصوات في انتخابات شهدت مُنافسة كبيرة في ديسمبر 2020.

ويعد انتخاب مصر لرئاسة لجنة بناء السلام للمرة الأولى تكليل لجهود الدبلوماسية المصرية على مدار عقد ونصف في دعم هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام منذ تدشينه في 2005، ويُدلل على الثقة الأممية والأفريقية في قدرة مصر على مواصلة الإسهام الفاعل في تعزيز دور منظومة بناء السلام بالأمم المتحدة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى