مال و أعمال

إصابة سائق في حادث و6 سيدات باشتباه تسمم ببني سويف – المحافظات

أصيب سائق بكسور متفرقة نتيجة انقلاب سيارة نقل محملة بالمواد البترولية على الطريق الصحراوي الشرقي بدائرة محافظة بنى سويف، اليوم الأربعاء، وتم نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة للعلاج، كما تم إخطار الأجهزة المعنية لرفع أثار الحادث، وإعادة فتح الطريق أمام الحركة المرورية.

تلقى اللواء محمد مراد، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطاراً من شرطة النجدة يفيد بانقلاب سيارة نقل «فنطاس» محمله بمواد بترولية «سولار»، على الطريق الصحراوي الشرقي بدائرة المحافظة، ووجه على الفور بسرعة إرسال سيارات الإطفاء والإسعاف إلى محل الواقعة.

وانتقلت سيارات الإسعاف التابعة لمرفق إسعاف بني سويف، برئاسة الدكتور أشرف عوض يعقوب، مدير هيئة الإسعاف المصرية فرع بني سويف، حيث تبين أن وجود مصاب يدعى «سلطان ع. ع.»، 54 سنة، سائق، ومقيم إهناسيا المدينة، التابعة للمحافظة، مصاباً باشتباه كسر في الساق اليسرى وسحجات وكدمات متفرقة، وتم نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة، بناءً على طلبه، لتلقى العلاج اللازم وإجراء كافة الإسعافات الأولية اللازمة.

وقامت إدارة مرور بنى سويف برفع آثار الحادث، منعاً لتوقف الحركة على الطريق، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة، التي تولت التحقيق واستكمال الإجراءات القانونية.

وفي سياق آخر، أصيبت 6 سيدات بتسمم غذائي في قرية «بياض العرب»، بدائرة مركز بنى سويف، عقب تناولهم وجبة «رنجة»، وجرى نقلهن إلى مستشفى بنى سويف التخصصي.

وبالإنتقال وسؤال أحدى السيدات، قررت بحدوث إصابتهن بالتسمم الغذائي، وأفادت بأن إحدى السيدات قامت بعمل عزومة لهن لتناول وجبة «رنجة»، تبين أنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وعلى الفور، تم اخذ عينات من «الرنجة» وإرسالها إلى معامل الصحة لإعداد تقرير بما تضمنه العينات من المرضى، فيما قام أطباء المستشفى بإجراء الفحوصات اللازمة للسيدات المصابات.

وتبين أن المصابات هن «سعديه جميل بكري»، 32 سنة، و«ساميه علي زكي»، 35 سنة، و«سماح عبد النبي عثمان»، 35 سنة، و«رحمه أحمد عبد الغني»، 24 سنة، و«منال منصور خليل»، 40 سنة، و«هدى عمار إبراهيم»، 34 سنة، وجميعهن من قرية «بياض العرب»، وجرى عمل غسيل معدة لهن، وتم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة المختصة لمباشرة التحقيق.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى