منوعات

مصادر: طرح العملة البلاستيكية خلال أسابيع.. والبداية بالـ 10 جنيهات – اقتصاد

العملات البلاستيكية أو البلومير، هي عملة ورقية جديدة سيتم طرحها في السوق المصرية خلال أسابيع قليلة، وذلك بعد الإعلان عن البدء في طباعة أول فئات العملة البلاستيكية «البوليمر» فئة 10 جنيهات، وطرحها في السوق وفقاً لما أعلنه البنك المركزي المصري، منتصف العام الجاري.

وبحسب المصادر المصرفية فإنه لا توجد نية لإلغاء أي من العملات الورقية القديمة، خصوصا العشرة جنيهات، المتداولة حاليا، مشيرة إلى أنه بالتزامن مع طرح الفئة الجديدة من العملات البلاستيكية في السوق، سيتم سحب العملة القديمة تدريجيًا، مؤكدين أنه لن يتم إلغاء التعامل بالفئة القديمة وإنما ستظل سارية فى أيادى المواطنين لحين سحبها.

وأضافت المصادر أن العملات الورقية ليس لها مدة صلاحية، وإنما يتم سحبها من السوق في حالة تطوير العملة وتجديدها، وتنتهى صلاحيتها فقط فى حالة التعرض للتلف.

وتابعت المصادر، أن خير مثال على عدم إلغاء فئة الـ10 جنيهات الورقية في حالة طرح العملة البلاستيكية الجيدة، أننا ما زلنا نرى فئة الـ 25 قرشا و50 قرشا الورقية فى السوق، ولم يتم إلغاء التعامل بها، مؤكدة أنه لا يمكن أن تصدر الدولة قرارًا بإلغاء أي عملة، للحفاظ على ثقة المواطنين فى عملتهم المحلية التى يتداولونها.

وحسبما أعلنه البنك المركزي، فإن طباعة النقود البلاستيكية «البوليمر» سيتم فى منتصف العام الجاري بمطبعة البنك المركزي الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد الاطلاع على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا طباعة النقود ومنها النقود البلاستيكية «البوليمر»، حيث يسعى البنك للوصول إلى الاستفادة الكاملة من مزايا النقود البلاستيكية التي وصلت إليها الدول الأوروبية، بحسبما أعلنه مجلس الوزراء، في بيان.

وتصنع النقود البلاستيكية من مادة البوليمر غير الضارة بالبيئة، وعمرها يعادل أضعاف عمر العملة الورقية، بخلاف أن العملة الورقية التي تتدهور بشكل سريع بعد تداولها، حيث تسهم النقود البلاستيكية في القضاء تدريجيا على الاقتصاد الموازي، ومحاربة تزييف «تزوير» العملة، والسيطرة على السوق النقدية.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى