منوعات

«لو عاوزة ابنك ميدخنش»..7 نصائح لحمايته والإقلاع عنها بكل سهولة – مصر

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي مبادرة «قرية بلا إدمان»  لتوعية الأطفال من سن 8 إلى 13 عامًا، ورفع الوعي لديهم بشأن أضرار التدخين خاصة السلبي، وتجنب وجود الأطفال في الأماكن التي يتواجد فيها المدخنين، ورفع وعي النشء بعدم تقليد من يدخنون أو من يتعاطون المخدرات لخطورتها على الصحة.

وتضمنت المبادرة عروض وأنشطة فنية وتلوين الكراسات وألعاب مثل لعبة «السلم والدخان» والتي تبرز أنّ من يدخن ويحاول الوصول إلى درجة متقدمة من خلال السلم لا يستطيع ويرجع للوراء بسبب أنّ التدخين والمخدرات يؤثران على صحته.

من جانبه، أوضح صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أن الوقاية مسئولية الأسرة، معطيًا 7 نصائح لتجنب وقوع أبنائهم فى براثن التدخين أو تعاطي المخدرات كالتالي:

-استمع إلى أبنائك.

-اعط أولادك كل الاهتمام لتنشئتهم تنشئة سليمة.

-ساعد ابنك ليكون سعيداً.

-تذكر فترة مراهقتك وحيرتك وضعفك.

-امرح والعب مع ابنك.

-انتقد ابنك ولكن امزج ذلك بالمديح.

– انتبه لأعراض التعاطي التي قد تظهر على ابنك.

وأوضح، «مكافحة وعلاج الإدمان» أن بداية أول خطوة على الأسرة أوأقرب شخص للمدخن أو متعاطى أحد المواد المخدرة، هوإقامة علاقة بين المدمن والمحيطين به، مناشدًا الأسرة بهدم جدار الصمت، وإنشاء حوار صريح معه حول موضوع  التدخين، اضافة إلى تحاشي الأسرة  لغة الوعيد والتهديد.

 خطر التدخين في فترة كورونا

وأشار صندوق مكافحة وعلاج الإدمان إلى أن خطورة التدخين تكمن في ضعف الجهاز التنفسي والرئة بشكل كبير في ظل تأكيد منظمة الصحة العالمية بأنّ التدخين يمثل خطرًا كبيرًا بالنسبة للشخص المدخن في فترة وجود وباء كورونا.

ولفت، إلى أن الشيشة على وجه التحديد تمثل بيئة خصبة لنقل الفيروس إلى مدخنها، كما أن السجائر تقلل قدرة الجهاز التنفسي للتصدى لأعراض الفيروس حال الإصابة به، كما يسبب العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والرئة والسرطان.

 

 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى