مال و أعمال

استعدادا لعيد الأضحى.. محافظ بورسعيد يتابع تطوير خدمات المجزر الآلي – المحافظات

عقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الأحد، اجتماعا لمتابعة تطورات العمل في تطوير الخدمات المقدمة بمجزر بورسعيد الآلي بحي الجنوب، بالتزامن مع استعدادات المحافظة لعيد الأضحي المبارك.

جاء ذلك بحضور اللواء يوسف الشاهد سكرتير عام المحافظة ومدير المجزر ومدير الطب البيطري ورئيس حي جنوب.

واستعرض المحافظ سير العمل بالمجزر مؤخرا، مؤكدا على أهمية تطوير سبل العمل داخل المجزر ليلبى احتياجات المواطنين بالشكل الأمثل، خاصة خلال المرحلة المقبلة و استقبال عيد الأضحى المبارك ووجه محافظ بورسعيد بتطوير المجزر، مشيرا إلى أن مجزر بورسعيد يستقبل كميات كبيرة من الماشية والعجول بشكل مستمر، بعد أن تم زيادة سعة المجزر وتحسين الخدمة، وتوفير أسعار مناسبة وتحقيق معايير السلامة في ذبح الماشية.

 

بورسعيد شهدت معدلات إنتاجية عالية في الثروة الحيوانية

وأكد اللواء عادل الغضبان أن بورسعيد شهدت مؤخرا معدلات إنتاجية عالية في الثروة الحيوانية و تربية الماشية وذلك بعد تطوير محطة تسمين الماشية وتزوديها بكافة الاحتياجات اللازمة، كما تخطو المحافظة نحو توفير مواد الأعلاف التي تعد الغذاء الأساسي للماشية من خلال إقامة مصنع للأعلاف بجنوب بورسعيد، وذلك ضمن خطة المحافظة لتوفير متطلبات بورسعيد من الثروة الحيوانية والنباتية والزراعية ، تماشيا مع التنمية المنشودة في مختلف المجالات.

واستقبال 500 رأس ماشية استعدادا للعيد ببورسعيد

كان اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد قد تفقد محطة تسمين الماشية جنوب المحافظة، وذلك في إطار استعدادات المحافظة لعيد الأضحى المبارك، رافقه خلالها أحمد زغلف رئيس حي الجنوب.

واطلع المحافظ على سير العمل داخل محطة تسمين الماشية، مشيرا إلى أن المحطة سوف تستقبل خلال الأسبوع الحالي حوالى 500 رأس ماشية استعدادا لعيد الأضحى، كما سيتم استقبال أعداد كبيرة من الماشية تباعا خلال الفترة المقبلة لتوفير متطلبات المواطنين من الماشية والعجول خلال عيد الأضحى، بأسعار تقل عن مثيلاتها في الأسواق .

وأوضح المحافظ أن محطة تسمين الماشية بجنوب بورسعيد ، حققت أعلى معدل نمو في تربية وإنتاج اللحوم على مستوى الجمهورية، وذلك بعد أن حققت الهدف الرئيسي منها وهو الاكتفاء الذاتي من إنتاج اللحوم الحمراء للمحافظة بعد تطويرها وتحويلها إلى مركز لتوزيع اللحوم للمحافظات المجاورة، وواحدة من أهم مراكز تصنيع اللحوم ومنتجات الألبان على مستوى مصر.

يشار إلى أن المشروع يتكون من محطتين إحداهما محطة (أ) وتشمل 4 حظائر والأخرى محطة (ب) وتشمل حظيرتين، فضلًا عن وحدة متكاملة لتجهيز وتصنيع اللحوم وتعبئتها للتوزيع على المستويين المحلي والدولي ومنافذ ثابتة، وسيارات ثلاجة كمنافذ متنقلة تنتشر في أنحاء المدينة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى