منوعات

العثور على جماجم ورفات للموتى بالقرب من المحطة الوسيطة بمسطرد – المحافظات

أرشد المقاول المتهم بالاستيلاء على مقابر الصدقة بمنطقة دمنهور- شبرا، للإتجار فيها وإلقاء الرفات والجماجم والعظام أسفل الطريق الحر بقليوب، عن مكان آخر تخلص فيه من مجموعة من الجماجم والرفات، وتبين أن هذا المكان يقع في قطعة أرض فضاء ملكية خاصة، بالقرب من المحطة الوسيطة بمسطرد في حي شرق شبرا الخيمة تستخدم كجراج خاص.

انتقلت أجهزة الأمن ومسؤولي حي شرق شبرا، برئاسة بكر عبدالمنعم رئيس الحي، وتم التحفظ على الكمية المتواجدة في الأرض الفضاء، وجمعها ونقلها وفق قرار النيابة، وإعادتها لمقابر الصدقة، بمنطقة دمنهور شبرا بحي غرب شبرا، وإعادة دفنها وتنظيف مكان الواقعة.

وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وتبين من التحقيقات أن المتهم حاول الاستيلاء على مقابر الصدقة بدمنهور، وهدم جزء منها واستخراج الرفات والجماجم، وتعدى عددهم 32 جمجة، وألقى جزء بسيارته النقل الخاصة أسفل الطريق الحر بقليوب، وجزء بأرض فضاء بحي شرق شبرا.

وأشارت التحقيقات أنه لا صحة لما أثير عن نقل هذه الجماجم والمخلفات كان بواسطة سيارة تتبع الأجهزة التنفيذية بالقليوبية، وهو محض إفتراء من بعض وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان اللواء فخرالدين العربي، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من مأمور مركز قليوب، يفيد بعثور بعض الأهالي على جماجم بشرية ورفات موتى ملقاة أسفل الطريق الحر بمنطقة أم بيومي بنطاق مدينة قليوب.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى