مال و أعمال

الصاوي عن زوجة خالد صالح: «كانت أم للشلة ودعمتني زي أختي» (فيديو) – فن وثقافة

كشف الفنان خالد الصاوي، أن بداية معرفته بالدكتورة الراحلة هالة زين زوجة الفنان الراحل خالد صالح، كانت بعد سنتين أو ثلاثة بأقصى تقدير من بداية معرفته بصديقه الفنان الراحل، لافتًا إلى أنه يعرفها منذ أيام أن كانوا طلابًا بالجامعة، رغم أنها كانت بكلية الطب وهو صديقه كانا طلبة بكلية الحقوق، لكن هذا لم يمنع أن يكونوا شلة مشتركة، مؤكدًا أنها كانت بمثابة أم هذه الشلة.

وأضاف «الصاوي»، خلال لقائه مع برنامج «معكم منى الشادلي»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي، أن الأمر كان أشبه بشلة مركزية تضم كل عناصر مسرح الجامعة وأحبائه، موضحًا أن عدد أفراد تلك الشلة كان يصل لحوالي 100 شخص بين شباب وشابات.

الصاوي: «زوجة خالد صالح زي أختي.. واتمنى اجتمع بيهم في الجنة»

وأشار أحد أبطال مسلسل «القاهرة كابول» إلى أنه كان يكبر صديقه خالد صالح وزوجته بحوالي سنة أو أكثر، لكنه لا يتذكر أن شعر في مرة من المرات أن تلك الفتاة وقتها أصغر منه، واصفا إياها بأنها كانت «أم الشلة، الحنينة الجدعة»، مؤكدا أنهما هو وصديقة لم يكونا يسطتطيعا أن يقوما بأي أمر خاطئ أمامها، مواصلا: «مينفعشي نعمل حاجة غلط قدامها مش عشان هتبلغ عننا، لاء عشان متاخديش عنا فكرة وحشة»، متمنيًا أن يجتمعا الاثنين سويا في الجنة على خير، وأن يجتمع هو بهما حين يتوفى.

وأكد، أن الدكتورة الراحلة دعمت زوجها خالد صالح ووقفت خلف ظهره كثيرًا، وليس هذا فقط معترفا أنها دعمته أيضا وشجعته.

وأكمل: «كانت بتجيلي عروضي المسرحية من آخر الدنيا، زيها زي داليا أختي، اللي كانت مش مقتنعة طبعا بعظمة كل العروض اللي بقدمها، بس كانت مؤمنة بيا فكانت بتيجي، وهالة زيها زي داليا كانت بتعمل كدا بالظبط وبتدعمني كأخ».

منى الشاذلي عن زوجة خالد صالح: وفية ورائعة

وهنا أشارت مقدمة البرنامج الإعلامية منى الشاذلي، إلى أن زوجة الفنانة الراحلة كانت إنسانة عظمية وأكثر من رائعة وزوجة وفية، رغم أنها لم تتعرف عليها سوى من فترة قليلة، كاشفة أنها قرأت الكثير من القرآن الكريم على روحها بعد وفاتها.

وكانت قد رحلت الدكتورة هالة زين زوجة الفنان الراحل خالد صالح، عن دنيانا مؤخرا بعدما أصيبت بوباء كورونا.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى