منوعات

الرئيس السوري بعد فوزه: لنبدأ مرحلة العمل لنعزز الأمل ببناء سوريا – العرب والعالم

قال الرئيس السوري بشار الأسد، بعد الإعلان عن فوزه في انتخابات الرئاسة: «فلنبدأ من الغد مرحلة العمل لنعزز الأمل ببناء سوريا كما يجب أن تكون»، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

 ووجه بشار الأسد، عبر قناة «الأمل بالعمل» على «تليجرام»، الشكر لجميع السوريين على وطنيتهم العالية ومشاركتهم اللافتة في هذا الاستحقاق الوطني.

وقال الرئيس السوري: «في نهاية العملية الانتخابية وبداية مرحلة العمل، الرحمة لأرواح شهدائنا الأبرار الذين لولاهم لما بقيت سوريا، الشفاء لجرحانا، وكل التحية لرجال جيشنا العربي السوري البطل ولأجل تضحياتهم جميعا لأجل مستقبل أطفال سورية وشبابها فلنبدأ من الغد مرحلة العمل لنعزز الأمل ببناء سوريا كما يجب أن تكون».

رئيس مجلس الشعب السوري: الأسد حصل على 13540860 صوتاً

وكان رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ، أعلن في وقت سابق،  فوز بشار الأسد بولاية رابعة، وبنسبة بلغت 95.1%.

وقال «صباغ» لدى إعلانه النتائج الرسمية للانتخابات إن بشار الأسد «55 عاماً» فاز بمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية، بعد حصوله على 13540860 صوتاً، بنسبة مقدارها 95.1% من عدد أصوات المقترعين، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وأضاف أن إجمالي عدد الذين أدلوا بأصواتهم في داخل سوريا وخارجها بلغ 14239140 مقترعاً من أصل 18.1 مليون ناخب مسجلين على قوائم الناخبين.

وأشار رئيس مجلس الشعب السوري، إلى أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 78.64%.

أما المرشحان الآخران اللذان نافسا بشار الأسد في هذه الانتخابات، وهما الوزير والنائب السابق عبدالله سلوم عبدالله، والمحام محمود مرعي من معارضة الداخل المقبولة من النظام، وهما شخصيتان مغمورتان، فحصلا على 1.5% و3.3% من الأصوات على التوالي.

وعمت احتفالات في العاصمة السورية «دمشق» بعد إعلان فوز بشار الأسد بولاية رئاسية رابعة

وفي سياق آخر، منح بشار الأسد، مدير المكتب الخاص الأكثر شهرة في رئاسة الجمهورية محمد ديب دعبول «أبو سليم»، وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة.

وجاء في المرسوم رقم 146 لعام 2021، أن «دعبول» يمنح وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تقديرا لخدماته البارزة في مجال الإدارة والوظيفة العامة.

ورافق «دعبول»، الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، منذ بداية وصوله إلى السلطة في البلاد، وتولى طوال عقود إدارة المكتب الخاص للرئيس السوري الراحل، ثم لنجله الرئيس الحالي بشار الأسد.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى