مال و أعمال

أستاذ ميكروبيولوجي يوضح الاختلافات بين التطعيمات الخاصة بلقاح كورونا – مصر

استعرض الدكتور عبدالجواد هاشم، أستاذ الميكروبيولوجي، الاختلافات بين التطعيمات المختلفة الخاصة بلقاح كورونا من حيث الأعراض، قائلا إن الأعراض الجانبية التي تظهر على متلقي لقاح استرازينيكا لا تتوقف على فعالية اللقاح، ولكنها تعتمد على قوة بعض الخلايا بالجسم وأيا منهم الذي سينشط مع التلقيح.

وأضاف «هشام»، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «الآن»، المذاع على شاشة قناة extra news، أن تطعيم سينوفارم لا يعقبه على الأغلب أعراض جانبية، على عكس لقاح استرازينيكا، والذي ينتج عنه ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم وأرق في الجسم.

وأشار إلى أن مصر ستوفر لقاح سينوفاك محليا في أواخر شهر يوليو المقبل، بنحو 4 مليون جرعة، وهو طبق الأصل من سينوفارم.

ولفت أن المرحلة التي سيتم اتباعها في تصنيع سينوفاك، هي التعبئة بحصول مصر للمواد الخام، ثم التهيئة لخطوط التوزيع واختبار صلاحية التوزيع.

وأكد أنه مع اقتراب موعد الامتحانات فإن الدولة أدركت أهمية توافر اللقاح بشكل كبير، وحماية عدد كبير من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، موضحا أن التطيعمات جميعها متوفرة سواء أسترازينيكا أو سينوفارم.

ولفت أن مصر تسير على نفس الوتيرة بالنسبة لمعدل الإصابات بفيروس  كورونا، حتى الآن، مؤكدا أن الإعداد المعلنة أيا كانت فهي أقل من الحقيقة: «ساعات حد بيبقي عنده الأعراض على خفيف وبيعتبرها دور برد».

وأوضخ أن عدد الوفيات المعلنة تكون على عكس عدد الإصابات، فهي تكون أكثر من الحقيقة لأن هناك بعض الحالات التي لا تتوفى بسبب كورونا، ولكن بسبب نقص المناعة أو الأمراض المزمنة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى