مال و أعمال

سحر نصر تؤكد: أهمية المصارف العربية فى تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة – اقتصاد

نظم اتحاد المصارف العربية، اليوم الخميس، بالعاصمة اللبنانية بيروت، مؤتمر «تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة»، بمشاركة عربية ودولية مميزة من 19 دولة.

وشارك فى الفعالية، الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى السابقة وأستاذة الاقتصاد بالجامعة الأمريكية بمصر، وبشير يقظان، نائب حاكم مصرف لبنان، ومحمد بن عمر، المدير العام للمنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات بتونس، وأحمد سنكر، عضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية باليمن، وبحضور وسام حسن فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية.

وقدمت الدكتورة سحر نصر، الشكر لاتحاد المصارف العربية على تنظيم هذا المؤتمر واختيار موضوعه فى وقت يمر فيه الاقتصاد العالمى والمنطقة العربية بتحديات نتيجة جائحة كورونا، مشيرة إلى أهمية دور المصارف العربية والقطاعين المالي المصرفى وغير المصرفي فى تحقيق الشمول المالى وتنمية اقتصادية مستدامة.

وقالت: إن هذا هو وقت التحول الرقمى والتكنولوجيا الحديثة لذلك المصارف المراسلة لها دور رئيسى فى زيادة الاستثمارات وتحقيق النمو الاقتصادى الشامل وزيادة التجارة الدولية التى تساهم فى خلق فرص عمل للشباب».

ويشارك في المؤتمر ممثلين عن 19 دولة عربية ودولية هم: «السعودية، الإمارات، قطر، سلطنة عمان، مصر، الأردن، لبنان، ليبيا، السودان، تونس، اليمن، العراق، فلسطين، كندا، كولومبيا، اليونان، إيطاليا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية».

وفي وقت سابق، أوضح اتحاد المصارف العربية فى دراسة حديثه: أن جزءاً من مخاطر التمويل يتمثل فى أن نسبة كبيرة من ودائع المصارف الخليجية بشكل خاص، مصدرها الشركات الحكومية أو المملوكة للدولة، التى تتراوح ما بين 10% إلى 35% من إجمالى الودائع، حيث تقوم تلك الشركات بسحب جزء من تلك الودائع، ورغم ذلك فإن معظم التوقعات تشير إلى إمكانية أن تحقق غالبية البنوك العربية استقراراً فى أرباحها خلال العام 2020.

 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى