مال و أعمال

الكعبة المشرفة تشهد تعامد الشمس واختفاء ظلها – العرب والعالم

شهدت الكعبة المشرفة، ظهر اليوم، تعامد الشمس وأصبحت معها على استقامة واحدة مُسجلّة بذلك اختفاء ظل الكعبة، بالتزامن مع وقت أذان الظهر في المسجد الحرام حتى أضحى ظل الزوال صفرًا.

عدسة وكالة الأنباء السعودية واكبت هذه الظاهرة الفلكية عبر مصوريها في التقاط الصور لحظة تعامد الشمس بأقصى ارتفاع لها في قبة السماء.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: «أظهرت الصور الملتقطة لتعامد الشمس ظهر اليوم دقة الحسابات الفلكية في تحديد موقع الشمس في قبة السماء ومعرفة الوقت الدقيق لهذه الظاهرة بدقة لا تقل عن تطبيقات الهواتف الذكية الحديثة المستخدمة في تحديد اتجاه القبلة».

وأوضح أن تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة يعود إلى ميلان محور الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة، الذي يؤدي بدوره إلى انتقال الشمس ظاهريًا بين مداري السرطان شمالًا والجدي جنوبًا مرورًا بخط الاستواء في أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة.

وأفاد أن المناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالًا وجنوبًا كلها تشهد هذا الحدث مرتين في السنة ولكن بأوقات مختلفة تعتمد علي خط عرض ذلك المكان وتتصف به أماكن قليلة من الكرة الأرضية وهي المحصورة بين خط الاستواء ومداري السرطان والجدي .

يُشار إلى أن التعامد الأول حدث اليوم في أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان، وستعود الشمس وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة مع عودتها قادمة من مدار السرطان، متجهة جنوبا إلى خط الاستواء في شهر يوليو المقبل.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى