منوعات

تفاصيل جريمة قتل بولاق الدكرور.. «الاستروكس» كلمة السر – حوادث

جريمة قتل مأساوية شهدتها منطقة صفط اللبن ببولاق الدكرور التابعة لمحافظة الجيزة، عندما تفاجأ الأهالي بنشوب حريق هائل في إحدى الشقق السكنية ليصعدوا إليها محاولين إخماد الحريق، إلا أن الأمر كان صادمًا بالنسبة لهم، بعدما وجدوا صاحب الشقة متفحمًا وقد أكلت النيران جسده.

في هذا التقرير ترصد «الوطن» تفاصيل جريمة قتل بولاق الدكرور، التي كشفت التحريات أنها لم تكن مجرد حادث حريق عادي، وإنما كانت جريمة قتل مدبرة نفذتها ابنة المتوفى التي تبلغ من العمر 13 عامًا.

تفاصيل جريمة قتل بولاق الدكرور.. الأهالي تبلغ الشرطة

بعد اكتشاف الأهالي الأمر، وعثورهم على جثمان صاحب الشقة البالغ من العمر 36 عامًا، متفحمًا داخل غرفة نومه، قاموا على الفور بالاتصال بشرطة النجدة، لتخطر غرفة عمليات النجدة في محافظة الجيزة قسم شرطة بولاق الدكرور، حيث دائرة وقوع الجريمة، وانتقلت قوة من قسم الشرطة إلى محل الواقعة، ليجدوا جثة شخص متفحمة داخل غرفة نومه في شقته اشتعلت فيه النيران ولفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصاباته.

تفاصيل جريمة قتل بولاق الدكرور.. ابنة المجني عليه تغادر بحقيبة ملابسها

بدأ رجال المباحث في عمل تحرياتهم حول الواقعة، التي بدى أنها جريمة قتل مدبرة وليست مجرد حادث حريق، وتوصلت التحريات إلى أن ابنة المجني عليه البالغة من العمر 13 عامًا، شاهدها الجيران وهي تغادر الشقة وقت اندلاع الحريق ومعها حقيبة ملابسها.

الاستروكس والاعتداء الجنسي كلمة السر في جريمة بولاق الدكرور

بعد تقنين الإجراءات اللازمة، تمكنت قوات الأمن من ضبط نجلة المتوفى، وبسؤالها اعترفت بارتكابها للجريمة، وذلك بعدما اعتدى عليها والدها جنسيا فقررت التخلص منه، بأن انتظرته حتى يستغرق في النوم، وقامت بسكب الجاز عليه ثم أشعلت النيران فيه وغادرت المنزل بعد ذلك، كما كشفت التحريات التي أجراها رجال المباحث، أن والد الطفلة المتوفى، كان يتعاطي مخدر الاستروكس.

تم تحرير محضر بالواقعة، أثبت فيه ما توصلت إليه التحريات، وأثبت فيه أقوال الطفلة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى