مال و أعمال

أحمد المسلماني: عودة مصر كصانع رئيسي للقرار في الشرق الأوسط – مصر

أثنى الكاتب الصحفي والمحلل السياسي أحمد المسلماني على الجهود المصرية لوقف إطلاق النار في غزة، معتبرًا أنه عند عمل نسبة وتناسب بين سكان غزة وسكان الولايات المتحدة الأمريكية فإن العدوان على غزة كأنه أوقع نصف مليون قتيل و12 مليون مشرد في الولايات المتحدة الأمريكية حال المقارنة بين عدد سكان غزة وعدد سكان أمريكا، ما يؤكد أن العدوان الإسرائيلي على غزة كان مفزعًا وأن كل بيت فلسطيني كان لديه شهيد أو مصاب.

وأوضح المسلماني خلال لقائه مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج «مساء dmc» المذاع عبر فضائية «dmc» أن مصر كان لديها عدة مسارات أولها هو وقف إطلاق النار والذي نجحت فيه نجاحًا كبيرًا والمسار الثاني هو ما بعد وقف إطلاق النار والذي اتخذت فيه مصر مسارًا اقتصاديًا لإعادة الإعمار.

وأشار المسلماني إلى أن مصر تسير في مسار رئيسي لها بإقامة دولة فلسطينية، لافتًا إلى أن الحرب على غزة هي الرابعة خلال 10 سنوات وأن مصر تحاول أن تكون الحرب على غزة هي الأخيرة وأن تقام دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو 1967.

وأكد المسلماني أننا نشهد عودة مصر كصانع رئيسي للقرار في المنطقة وأن هناك تغيرات حقيقية تجري في العالم بما فيها تغيرات في الولايات المتحدة الأمريكية، لافتًا إلى أن مصر نجحت في الحفاظ على شرق المتوسط وعدم تعرضه للانفلات وأنها رسمت الخط الأحمر في ليبيا وشهدت بعده ليبيا استقرارًا نسبيا.

وأشاد المسلماني بعودة العلاقات المصرية- السودانية والتي شهدت جفاء ومعاداة ومقاطعة إبان فترة عمر البشير والتي استمرت 30 عاما وأن هذا التراث انتهى وأصبح التقارب بين القاهرة والخرطوم كما يجب أن يكون.

ولفت المسلماني إلى أن مصر ترتبط بعلاقة جيدة بالسلطة الفلسطينية ولها قنوات حوار مع الفصائل الفلسطينية المختلفة ونجحت من خلال هذه القنوات في وقف إطلاق النار في العدوان الأخير على غزة.

وأكد المسلماني أن مصر تشهد إعادة تمركز في المكانة السياسية في المنطقة، مشيدًا بالعلاقات المصرية- الأردنية والعلاقات المصرية- العراقية وعلاقات مصر مع السعودية والإمارات.

وأشاد المسلماني بالتقارب التركي والقطري تجاه القاهرة لافتًا لزيارة وزير الخارجية القطري والتقائه بوزير الخارجية المصري ولقائه بالرئيس عبدالفتاح السيسي.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى