منوعات

آخر أخبار الانقلاب العسكري في مالي.. وباريس تطلبت اجتماع طارئ – العرب والعالم

يتابع العالم آخر أخبار الانقلاب العسكرى فى مالى، حيث طلبت فرنسا عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولى حول مالي، فيما سمح قائد الانقلاب في مالي لوفد أفريقي بلقاء الرئيس ورئيس الوزراء الموقوفين.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض عقوبات على المسؤولين عن اعتقال زعماء مالي، مضيفا «أنه انقلاب من داخل انقلاب».

وبشأن آخر أخبار الانقلاب العسكرى  فى مالى، أعلنت مالى أن قائد الانقلاب سمح لوفد أفريقي بلقاء الرئيس ورئيس الوزراء الموقوفين، بينما أكدت الوساطة الأفريقية  أن قائد الانقلاب يبدي مرونة للخروج من الأزمة.

 

 

وجاء اعتقال رئيس مالى، باه نداو، ورئيس وزرائه، مختار وان، أول أمس، بعد مرور عدة ساعات فقط من تشكيل حكومة جديدة عقب مشاورات بين نداو، وجماعات المجتمع المدني.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، بشأن آخر أخبار الانقلاب العسكرى فى مالى، إن باريس طلبت عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بعد الانقلاب في مالي.

وقال جان إيف لودريان، أمام الجمعية الوطنية: «سندعو إلى اجتماع لمجلس الأمن للنظر في الوضع الخطير في مالي»، مؤكدا أن الطابع المدني للانتقال شرط لا غنى عنه لمصداقيته، مطالبا بالإفراج عن الرئيس ورئيس الوزراء.

وأعلنت سلطات الانقلاب في مالي، أمس تجريد القادة الانتقاليين من صلاحياتهم.

وطالب رئيس الكونغو الديمقراطية، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، فيليكس تشيسيكيدي، بالإفراج الفوري وغير المشروط عن قادة المرحلة الانتقالية الذين اعتقلهم الجيش في مالي.

كان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقيه محمد، عبر عن قلقه البالغ تجاه تطور الوضع السياسي في مالي بعد قيام الجيش باعتقال الرئيس المؤقت للبلاد ورئيس الوزراء ووزير الدفاع ونقلهم إلى قاعدة عسكرية، مناشدًا الشركاء الدوليين إلى التضامن الفعال مع الاتحاد والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا لدعم نجاح المرحلة الانتقالية.

 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى