مال و أعمال

وزير التعليم: العام الدراسى الحالى نجح بأساليب مختلفة فى الدراسة والامتحانات – مصر

أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة نجحت فى إتمام العام الدراسى رغم تحديات جائحة فيروس كورونا من خلال تطبيق أساليب مختلفة فى الدراسة والامتحانات، مشيراً إلى أن الجائحة ساعدت على تطبيق نظام الفصل المقلوب، وتطبيق أساليب مختلفة فى تنفيذ الامتحانات، خلال العام الدراسى الحالى 2020-2021.

وقال «شوقى»، فى حوار لـ«الوطن»، إن امتحانات الثانوية العامة ستتم بشكل إلكترونى فى المدارس والتصحيح سيكون إلكترونياً دون تدخل العنصر البشرى لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، ووصلت تكلفة تجهيزات الامتحانات إلى مليار جنيه .. وإلى نص الحوار: هل نجحت وزارة التعليم فى تسيير العام الدراسى الحالى رغم جائحة كورونا؟

– بكل تأكيد نجحنا فى تسيير العام الدراسى الحالى 2020-2021، رغم تحديات وصعوبات فيروس كورونا، وتم عقد امتحانات التيرمين الأول والثانى لطلاب النقل، من خلال عقد الامتحانات المجمعة فى لجان مراقبة بالمدارس، والوزارة مستعدة لامتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية العامة، خلال شهرى يونيو ويوليو المقبلين.

وهل نجح تطبيق الفصل المقلوب خلال العام الدراسى الحالى، فى ظل الجائحة؟

– لقد ساهم وساعد فى تعلم الطالب كيفية البحث على المعلومات، واستراتيجية الفصل المقلوب من شأنها أن تعلم الطالب كيفية البحث عن معلومات تخص موضوعات الدروس، قبل أن يناقشها المعلم داخل الفصل، وفى هذه الحالة سيتحول دور المعلم إلى الميسر والمناقش بدلاً من الملقن والشارح، وسيتعلم الطالب مبادئ التعلم الذاتى والاعتماد على النفس.

وهل نجحت الوزارة فى محاربة الدروس الخصوصية بتطبيق مجموعات التقوية بالمدارس؟

– دعنى أتحدث أولاً عن مجموعات التقوية لأنها البديل الشرعى والوحيد للدروس الخصوصية، وكانت اختيارية للطلاب وليست إجبارية، ولن ولم يُجبر أى طالب على مجموعات التقوية، أما الدروس الخصوصية فنجحت الوزارة بالتنسيق مع العديد من المديريات التعليمية بالمحافظات، فى إغلاق العديد من مراكز الدروس الخصوصية والسناتر، وما زالت تواصل إغلاق جميع مراكز الدروس الخصوصية، وتعمل الوزارة دائماً على تقديم تعليم عالى الجودة لجميع التلاميذ بمختلف المراحل، يعتمد على الفهم ونتاج التعلم وليس الحفظ والتلقين.

وماذا عن خطة الوزارة فى تطوير المنظومة التعليمية بمصر؟

– وزارة التعليم تسير بخطوات ثابتة نحو تطوير المنظومة التعليمية بمصر، من خلال تطوير المناهج الدراسية، وإدخال أساليب تكنولوجية حديثة فى منظومة الامتحانات، علاوة على تقليل كثافة الطلاب داخل الفصول الدراسية، والوزارة تعطى الأولوية لإطلاق الطاقات الإبداعية للطلاب من خلال دمج التكنولوجيا فى عمليتى التعليم والتعلم، وتنفيذ ممارسات تعليمية مبتكرة ومخططة بعناية، إلى جانب تطوير مهارات المعلمين فى طرق التدريس، وتمكينهم من مواكبة التطور العالمى، وتحسين مخرجات العملية التعليمية، والاستثمار الأمثل لها فى التنمية البشرية، وفتح قنوات الاتصال بينهم وبين مُتغيرات ومستجدات أنظمة التعليم فى العالم؛ بحيث تكون أساساً لتنمية مهنية مستديمة لهم، إلى جانب استخدام استراتيجيات تدريس قائمة على التعلم النشط، بهدف إكساب الطلاب مهارات القرن الحادى والعشرين.

وماذا عن امتحانات الثانوية العامة وضوابطها؟

– امتحانات الثانوية العامة ستعقد فى يوليو المقبل إلكترونياً فى المدارس، وسط تنفيذ إجراءات صارمة للوقاية من فيروس كورونا، بجميع اللجان على مستوى الجمهورية، وسيتم إعلان ضوابط امتحانات الثانوية العامة قريباً، إضافة إلى أن أوراق إجابات طلاب الثانوية العامة سيتم تصحيحها إلكترونياً، دون تدخل العنصر البشرى لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى