منوعات

هل الزواج في شهر شوال مكروه؟.. الإفتاء تجيب – مصر

أثار البعض جدلا واسعا بأن الزواج مكروه في شهر شوال، مما جعل الكثيرين يبحثون عن حكم الزواج في شهر شوال حيث إن البعض يقول: يكره الزواج في شهر شوال؟، فما صحة هذه الأقاويل، لذلك حسمت ذلك الأمر دار الإفتاء المصرية في إجابتها على الفتاوى الإلكترونية التي ترد عليها عبرموقعها الرسمي، مؤكدة أنه لا صحة لتلك المقولة بل إن الزواج  في شهر شوال مستحبٌّ، ولا كراهة فيه.

 مستحب شرعا

وأجابت لجنة الفتاوى الإلكترونية، التابعة لدار الافتاء المصرية قائلة: «لا يكره الزواج في شهر شوال، بل هو مستحبٌّ شرعًا؛ فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: تَزَوَّجَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ فِي شَوَّالٍ، وَبَنَى بِي فِي شَوَّالٍ، فَأَيُّ نِسَاءِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ كَانَ أَحْظَى عِنْدَهُ مِنِّي، رواه مسلم».

واستشهدت اللجنة  بقول الإمام النووي في «شرحه على صحيح مسلم» (9/ 209) بعد ذكر الحديث: [فِيهِ اسْتِحْبَابُ التَّزْوِيجِ وَالتَّزَوُّجِ وَالدُّخُولِ فِي شَوَّالٍ، وَقَدْ نَصَّ أَصْحَابُنَا عَلَى اسْتِحْبَابِهِ، وَاسْتَدَلُّوا بِهَذَا الْحَدِيثِ، وَقَصَدَتْ عَائِشَةُ بِهَذَا الْكَلَامِ رَدَّ مَا كَانَتِ الْجَاهِلِيَّةُ عَلَيْهِ وَمَا يَتَخَيَّلُهُ بَعْضُ الْعَوَامِّ الْيَوْمَ مِنْ كَرَاهَةِ التَّزَوُّجِ وَالتَّزْوِيجِ وَالدُّخُولِ فِي شَوَّالٍ، وَهَذَا بَاطِلٌ لَا أَصْلَ لَهُ، وَهُوَ مِنْ آثَارِ الْجَاهِلِيَّةِ كَانُوا يَتَطَيَّرُونَ بِذَلِكَ لِمَا فِي اسْمِ شَوَّالٍ مِنَ الْإِشَالَةِ والرفع] اهـ.

 البناء والنكاح بين العيدين

وأضافت: «قال العلامة ابن عابدين الحنفي في حاشيته على الدر المختار (2/ 262) نقلًا عن البزازية: [وَالْبِنَاءُ وَالنِّكَاحُ بَيْنَ الْعِيدَيْنِ جَائِزٌ، وَكُرِهَ الزِّفَافُ، وَالْمُخْتَارُ أَنَّهُ لا يُكْرَهُ؛ لأَنَّه عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ تَزَوَّجَ بِالصِّدِّيقَةِ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا فِي شَوَّالٍ، وَبَنَى بِهَا فِيهِ] اهـ».

واختتمت اللجنة قائلة: «وبناءً على ما سبق فالزواج في شهر شوال مستحبٌّ، ولا كراهة فيه».

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى