منوعات

شهيد برصاص الاحتلال في القدس.. قيدوه وحقيبته المدرسية بجانبه «صور» – العرب والعالم

استشهد شاب ظهر اليوم الاثنين، بعد أن أطلقت شرطة الاحتلال النار عليه في القدس، بذريعة تنفيذه عملية «طعن».

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، أفادت بإصابة إسرائيليين اثنين بجروح، وصفت جراح أحدهم بالخطيرة، جراء تعرضه للطعن فيما تم تحييد المنفذ.

وأعلن متحدث باسم الجيش الاحتلال الإسرائيلي، أن أحد الجرحى في الهجوم هو جندي إسرائيلي، أصيب بجروح متوسطة نتيجة الطعن وهو يعالج في المستشفى.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اطلقت الرصاص باتجاه الشاب، واغلقت المنطقة بالكامل ومنعت الوصول اليها، فيما انتشرت القوات والضباط وفرق الخيالة والمخابرات في المنطقة.

وانتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي تصويرا يظهر الشهيد على الأرض وهو مقيد اليدين للأعلى، وبجانبه حقيبته المدرسية، وتشرع سلطات الاحتلال بقص ملابسه وتفيشه جسديا.

ونقل الشهيد عبر سيارة الاسعاف «زكا»، الى ثلاجات الاحتلال.

وحسب وسائل الإعلام الاسرائليية فإن الشاب نفذ عملية طعن، أدت الى اصابتين شخصين أحدهما «اصابة بالغة»، ونقلا الى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي هذه الأثناء، انتشرت الحواجز الشرطية في بلدات وأحياء مدينة القدس.

وحاولت إسرائيل طرد عائلات فلسطينية من منازلهم في حي الشيخ جراح، بعد أن سيطر المستوطنون قبل سنوات على عدد من منازل الحي، إلا أن التضامن مع أهالي الحي أثار موجة تضامنية واسعة معهم.

وتسبب التصعيد الأخير باستشهاد 248 شخصا في قطاع غزة، بحسب وزارة الصحة في القطاع، أما على الجانب الإسرائيلي فأكدت خدمة الطوارئ مقتل 12 شخصا.

وتوصلت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ليلة الجمعة، بعد وساطة مصرية وضغط دولي، عقب هجمات صاروخية متبادلة على جانبي الحدود.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى