أخبار العالم

استطلاع يكشف مفاجأة بشأن “رئيس أميركا الحقيقي”

ووجد الاستطلاع الذي أجري بين 17 و19 مايو أن 53 بالمئة من الجمهوريين يعتقدون أن مرشح حزبهم ترامب هو “الرئيس الحقيقي” الآن مقارنة بثلاثة بالمئة من الديمقراطيين و25 بالمئة من جميع الأميركيين.

وبحسب الاستطلاع، يعتقد نحو ربع البالغين أن انتخابات الثالث من نوفمبر شابها التصويت غير القانوني، 56 بالمئة منهم جمهوريون.

وفاز بايدن في الانتخابات بفارق يزيد على سبعة ملايين صوت. ورفضت عشرات المحاكم طعون ترامب على النتائج.

وأظهر استطلاع رويترز/إبسوس أن 61 بالمئة من الجمهوريين يعتقدون أن الانتخابات “سرقت” من ترامب.

ويعتقد 29 بالمئة فقط من الجمهوريين أن الرئيس السابق ينبغي أن يتحمل بعض اللوم على أعمال الشغب المميتة التي قام بها أنصاره في السادس من يناير في مبنى الكونغرس.

ومع ذلك يقول 67 بالمئة ممن شاركوا في الاستطلاع إنهم يثقون في أداء مسؤولي الانتخابات لعملهم بنزاهة، منهم 58 بالمئة جمهوريون.

وشارك في الاستطلاع 2007 بالغين من بينهم 909 ديمقراطيين و754جمهوريا.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى