منوعات

حسن الرداد يشكر هالة صدقي وحماقي بسبب حزنهما على سمير غانم – فن وثقافة

شكر الفنان حسن الرداد عبر حسابه عبر «فيسبوك» الفنانة هالة صدقي والمطرب محمد حماقي، بسبب موقفهما من خبر وفاة حماه الفنان سمير غانم، حيث نشر صورة لحماقي وهالة صدقي بجوارها «ايموجي شكر».

جاء شكر «الرداد» للفنانة هاتلة صدقي، بعد اعتذراها عن حضور حفل الزفاف الذي شارك فيه عدد من نجوم الفن في الجونة، وكتبت عبر «فيسبوك»: «زي ما العزاء واجب الفرح كمان واجب، الفرح يوم في العمر وخصوصا لو حد عزيز عليه جدا ومنتظر أشاركه اللحظه دي، المعروف جدا أن أي فنان وأولهم الفنان سمير غانم وينزل يعرض ويضحك ويسعد جمهوره، لكن قلبه من جوه كله حزن، وأكبر مثال العظيم عادل إمام دفن مصطفى متولي صاحبه وجوز أخته الظهر ونزل يعرض بالليل، وبعد ما نزلت الستارة انهار، ومش عادل بس لأ في غيره وغيره وغيره».

وأضافت: «للأسف الفنان بيبقى مطلوب منه فوق طاقته وأصحابه وحبايبه منتظرين منه أكتر، عمر الحزن ما كان بلون الأسود أو البكاء، ولاد سمير النهاردة مؤكد لابسين ملون علشان مامتهم ماتعرفش باللي هما فيه، هل ده معناه أنهم مش زعلانين ومقهورين على باباهم، وهي قدرات ممكن حد يقدر يتغلب على أحزانه وناس لا».

وتابعت: «على فكرة أنا مكنتش معزومة على الفرح اللي زملائي كانوا فيه، كنت معزومة في فرح تاني خالص، والنهارده كمان كان عندي فرح حد من أعز أصدقائي، كلنا عارفين الأصول أن لما حد يموت نقفل التلفزيون وبلاش مزيكا وحاجات كلنا عارفينها، لكن للأسف فيه ظروف خارجة عن الإرادة وبدل ما نحاسب البشر وإحنا عندنا رب هو المسئول عن اللي في القلوب».

اختتمت قائلة «ندعي للزميلة والأخت العزيزة دلال أن ربنا يقومها بألف سلامة وترجع لبيتها وولادها وتتحمل فراقها لحبيب عمرها.. شكرا لتفهمكم».

على الجانب الآخر أعلن الفنان هشام جمال إلغاء المطرب محمد حماقي حفله الغنائي حدادا على الفنان سمير غانم، وقال هشام «عرفت دلوقتي أن صاحبي وأخويا النجم المحترم محمد حماقي اعتذر عن فرح كان المفروض يغني فيه إمبارح ورجع فلوسه احتراما وحزنا على الأسطورة سمير غانم الله يرحمه، شكرا يا أصيل يامحترم».

وقد شاهدت الساعات القليلة الماضية، هجوما حادا على عدد من الفنانات منهن إلهام شاهين ولبلبلة ويسرا، بسبب ظهورهن في أحد الأفراح بالجونة بعد حضورهن جنازة الراحل سمير غانم.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى