منوعات

طبيب هندي يوضح كيف تسبب «الفطر الأسود» في استئصال أعين 60% من متعافي كورونا – مصر

تبعات عديدة تسببتها السلالة الهندية المنتشرة منذ أكثر من شهر، ومن بين هذه التبعات، هي حصد الآلاف من الوفيات والإصابات في الهند، وأصيب الكثير من الأشخاص في مصر بأعراض غير مسبوقة وليس لهم علاقة بها، ما دفع المسؤولون الحكوميون في الهند لاتخاذ إجراءات صارمة للحد من انتشار السلالة الجديد وتبعيتها على السكان.

بعد أسابيع من بدء انتشار السلالة الهندية في الهند، أصيب عدة آلاف من مرضى كورونا بعدوى «الفطر الأسود» القاتلة، لتتفاقم الأعباء الصحية في البلاد التي تواجه موجة جديدة من الوباء، وذكر تقرير لصحيفة «صن» البريطانية أن نحو 60% من المرضى الذين تم علاجهم في مستشفيات الهند من فيروس كورونا، أزالوا عينا واحدة على الأقل، بعد أن تسببت الموجة الثالثة من فيروس كورونا في انتشار عدوى ذلك الفطر بينهم.

تلك الزيادة الملحوظة دفعت الأطباء لاتخاذ إجراء طبية، حيث بدأوا في الهند باتباع إجراءات سريعة لاقتلاع العين من أنسجتها، حتى يمنعوا تفشي العفن إلى الدماغ، مما يؤدي إلى الوفاة.

طبيب في الهند: أجهزة التنفس ربما تكون السبب في الفطر الأسود

أرجا رهمضا، أخصائي أمراض الصدر بمستشفى «أبولو» بمدينة نيودلهي، أوضح أن مصاب كورونا في أغلب الحالات يكون بحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي، وانتشاره بين المتعافين الذي تعرضوا لأجهزة التنفس، يشير إلى أن هناك عامل مشترك في ظهور الفطر الأسود، وأن الكثير من الخبراء أكدوا أنه بعد وضع المريض المصاب بكورونا على جهاز التنفس الاصطناعي، تزداد فرص الإصابة بهذه العدوى الفطرية.

وأضاف أرجا لـ«الوطن»، أنه تم تشخيص 40 حالة إصابة بعدوى الفطر الأسود خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما يعد مشكلة كبيرة يجب التصدي لها، موضحا أنه في بعض الحالات يلجأ الطبيب لإجراء جراحة لإزالة العين، لأنه إذ لم تتم عملية إزالتها مع جميع الأنسجة والجفن والعصب، يتوجه الفطر الأسود لمهاجمة الدماغ وحينها ستكون الحالة أكثر سوءًا.

وتابع أخصائي أمراض الصدر، أن «الفطر الأسود» يضر الدورة الدموية حتى آخر عضو في الجسم، كما ينتج عنه موت الأنسجة، التي تصبح سوداء اللون بعد ذلك، وهذا سبب تسميته بالفطر الأسود.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى