أخبار العالم

طائرات مسيرة تضرب قواعد تركية.. أنقرة تقر والفاعل مجهول

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن “هجوما استهدف القاعدة العسكرية التركية باتمان الواقعة في جيرناك، والتي تحتوي على طائرات مسيرة، وكذلك قيادة الفرقة المشاة 23، من دون وقوع أي إصابات في الأرواح والممتلكات”.

ورجحت الصحيفة أن يكون وراء هذه الهجمات حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة حزبا “إرهابيا”، مؤكدة ان ذلك يعتبر تطورا ملحوظا في مهاجمة الجيش التركي.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أنها تمكنت من تعطيل الطائرات التي هاجمت القاعدتين.

وتقع قاعدة باتمان العسكرية على بعد حوالي 50 دقيقة عن مدينة ديار بكر جنوبي تركيا، وتعد قاعدة إنقاذ وتضم قوات المهام المشتركة للعمليات الخاصة.

ولا يُعدّ هذا الهجوم الأول من نوعه، إذ أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الأربعاء الماضي، عن محاولة الهجوم على قاعدة تركية في ديار بكر بطائرات مسيرة، لكن الجيش تمكن من إسقاطها.

وقال صويلو على حسابه في تويتر، إن الجيش التركي “عطل عمل” طائرتين مسيرتين مفخختين استخدمتا في المحاولة المذكورة، وأوضح أنه لم تقع إصابات.

ونقلت وسائل إعلام تركية حكومية عن مسؤولين في وزارة الداخلية قولهم إن الهجوم استهدف القاعدة الجوية الثامنة في ديار بكر، فيما ذكرت محافظة ديار بكر، في بيان، أن الطائرات المسيرة أسقطت.

وتحدث موقع صحيفة “جمهورييت” التركية، عن انفجارين بقاعدة عسكرية في ديار بكر، قبل أن تنطلق صفارات الإنذار في المدينة.

وجاء في البيان الذي ورد على حساب وزارة الدفاع التركية على “تويتر” أن “قيادة القاعدة الرئيسية الثامنة في ديار بكر تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة عند الساعة 00.30. ولم تحدث أضرار أو إصابات في قاعدتنا”.

وتحدثت مصادر إعلامية كردية عن تنفيذ قوات حزب العمال الكردستاني الجوية هجوماً بطائرات بدون طيار على القاعدة التركية في ديار بكر. إلا أن الحزب لم يعلن على الهجمات بشكل رسمي.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى