مال و أعمال

حقيقة وفاة 3 أشخاص بـ«الفطر الأسود» بالمنصورة.. وطبيب: مميت عند نقص المناعة – المحافظات

قال الدكتور محمد عبدالبديع، أستاذ جراحات الأنف والأذن بجامعة المنصورة، إن الفطر الأسود موجود ولكنه كان نادر الحدوث، إلا أنه منذ ظهور فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» أصبحنا نرى حالات كثيرة مصابات بالفطر الأسود، لأنه كائن انتهازي موجود وكامن، وبمجرد أن يحدث نقص مناعة في الجسم ينشط ويسبب التهابات شديدة، وبدأنا نرى حالات منه في مستشفيات جامعة المنصورة، وإذا وصل الفطر الأسود إلي المخ تتدهور حالة المريض ويموت، وسجلنا أكثر من 3 حالات وفاة به منذ ظهور كورونا.

«الفطر الأسود» ينتشر عند نقص المناعة

وأضاف عبدالبديع، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن الفطر الأسود ينتشر عند نقص مناعة المريض ويزداد حتى يكون شديد ومميت، وقبل ظهور فيروس كورونا كان الفطر الأسود مرضًا نادرًا، ولكن مع كورونا أصبح موجود ويزيد ويكون عنيف وينتشر بسرعة ويصل إلي قاع الجمجمة والمخ ويتسبب في مشاكل كبيرة للمريض وهذا يحدث عادة للمرضى منخفضي المناعة.

وأشار إلى أن هذا الفطر يبدأ في الجيوب الأنفية، والأنسجة المبطنة لها، ولذلك لابد أن نبدأ فورا في تنظيف الجيوب الأنفية عند ظهور أي أعراض، وأخذ مضاد للفطريات لأنه لو وصل إلى المخ يكون التعامل معه صعب والاستجابة للعلاج تكون ضعيفة.

أستاذ أنف وأذن: نكتشف حوالي 3 حالات أسبوعيا بالفطر الأسود

وأكد أننا لم نكن نرى الفطر الأسود بين المرضى، وحاليا نكتشف حالتين أو 3 أسبوعيًا، ولذلك على مرضى السكر أو المرضى الذين يعانون من نقص المناعة أخذ الاحتياطات اللازمة من كورونا، وأي مشاكل في الجيوب الأنفية لابد من إجراء الفحوصات الطبية اللازمة بأسرع ما يمكن، لأن نسبة الوفاة تزيد مع تأخر تشخيص الحالة.

وأوضح أنه توجد حالات من الممكن أن يتم علاجها عن طريق عمليات بالمنظار، إلا أن حالات كثيرة تتدهور حالاتها، ولا يتم تشخيص الفطر الأسود بها، لأن المريض بعد إصابته بفيروس كورونا، يتم تحويله إلى العزل ومن العزل للعناية المركزة، وتتدهور الحالة ولا يتم التشخيص.

وذكر أنه خلال الفترة الماضية تم تسجيل حوالي 3 حالات وفاة بالفطر الأسود بين مصابي كورونا.

وتوفى الفنان سمير غانم، بمرض الفطر الأسود، مساء الخميس، ومنذ ذلك اللحظة وبدأ البحث عنه ويتردد اسم هذا المرض بسرعة، بعد أن كان غير موجود إلا بين الأطباء وبحالات نادرة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى