منوعات

مأدبة إفطار عائلتين مصريتين تتحول إلى “حمام دم” في سوهاج


كواليس الحادث

وحسب أحد شهود العيان على الحادث، ويدعى” عرفات الهواري” فإن الحادث بدأ بالقرب من صلاة المغرب وموعد الإفطار الرمضاني، حيث اشتبك اثنان من أبناء العمومة داخل القرية بشكل تطور بينهما، ما استدعى تدخل الأهل من الطرفين واستخدام السلاح بينهم ليقع 4 قتلى مرة واحدة وإصابات بين الطرفين أكبر حتى من المعلن.

وأضاف عرفات لموقع “سكاي نيوز عربية” أن قوات الأمن تدخلت على الفور مع سماع دوي إطلاق النار والذي يبدو جليا داخل القرى عندما يتم استخدام السلاح، مشيرا إلى أن الاشتباك بين الطرفين أخذ وقتا بسبب تدخل الأهالي من كلا الجانبين، على الرغم من كونهما أبناء عمومة لكن لم يمنعهما ذلك من إيقاع بعضهما قتيلًا.

وأفادت التحقيقات التي أجرتها النيابة في محافظة سوهاج بوقوع مشاجرة بين طرفين بناحية نجع جودة التابع لقرية أولاد سالم بحري دائرة المركز، وذلك وقت الإفطار، بسبب لهو الأطفال ونتج عن الحادث وفاة مسن 85 سنة وآخر 75 سنة وطفل 9 سنوات وربة منزل 50 سنة وإصابة 2 أخرين بإصابات متفرقة بالجسم وتم نقل المتوفين والمصابين إلى مستشفى دار السلام المركزي.

خلاف سابق يتطور للقتل

أحد شهود العيان، ويدعى عبد الله السالمي”ـكان أقرب أكثر للحديث حول الحادث، حيث أشار في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية” إلى أنه بالقرب من موعد الإفطار كان أحد الأطفال يلهو بالنار ويحاول آخر الاشتباك معه، ومع الوقت استغل أهالي الطرفين وجود خلاف سابق بينهما ليتطور الأمر وتتسع دائرة الاشتباك ويقوم أحدهما باستخدام السلام الناري ليتسبب في سقوط قتلى ومصابين.

وأضاف السالمي أن الأهالي حاولت التدخل لفض الاشتباك إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك سوى بعد تدخل قوات الأمن والتي تدخلت بشكل عاجل لمنع سقوط مزيد من القتلى، وبالفعل تم تحويل المتهمين إلى النيابة العامة، فيما سيتم تشريح الجثث من خلال الطب الشرعي، الخميس في محافظة سوهاج لاستبيان أسباب القتل.

وتم الدفع بالقوات إلى مكان الحادث، وتمت السيطرة على المشاجرة، وجار تحرير محضرا بالواقعة، تمهيدا للعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى