أخبار العالم

وسط أزمة كورونا المستحكمة.. تصريح رسمي انتظره 1.3 مليار هندي

وأشارت بيانات وزارة الصحة، الجمعة، إلى أن الهند سجلت زيادة يومية قياسية في الإصابات بفيروس كورونا بلغت 386452، الجمعة، في الوقت الذي قفز فيه عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس 3498 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وذكرت احصاءات “رويترز” أن الهند أضافت 7.7 مليون إصابة إلى إجمالي عدد الحالات منذ نهاية فبراير، عندما اكتسبت الموجة الثانية زخما. وفي المقابل، استغرقت الهند ما يقرب من ستة أشهر لإضافة 7.7 مليون إصابة سابقة، ويوضح فارق الأشهر الأربع بين تحقيق نفس العدد من الإصابات حجم المأساة الحالية، وعدد الإصابات المتفاقم حاليا.

وعانت عشرات المستشفيات في مدن مثل نيودلهي ومومباي من نقص في الغاز هذا الشهر مما دفع أقارب المرضى إلى البحث عن أسطوانات الأكسجين، وأحيانا دون جدوى.

وقال مولوي بانيرجي من شركة ليندي، أكبر منتج في البلاد إن استهلاك الأكسجين الطبي في الهند ارتفع أكثر من ثمانية أضعاف من المستويات المعتادة، إلى نحو 7200 طن يوميا هذا الشهر.

وقال بانيرجي الذي يرأس أنشطة ليندي في مجال الغاز في جنوب آسيا لرويترز الخميس “هذا هو سبب الأزمة لأنه لم يكن أحد مستعدا لها خاصة مع الزيادة الحادة الكبيرة”.

 

وأضاف أن شركة ليندي وموردين آخرين يزيدون من الإنتاج إلى أكثر من تسعة آلاف طن يوميا في المجمل بحلول منتصف الشهر المقبل.

وقال بانيرجي إن أزمة لوجستية تعرقل أيضا النقل السريع للأكسجين من مناطق الفائض في شرق الهند إلى المناطق الشمالية والغربية المتضررة بشدة، وسيتم حلها في الأسابيع المقبلة.

ويبلغ تعداد سكان الهند نحو مليار و350 مليون نسمة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى