أخبار العالم

بايدن وهاريس وبيلوسي.. المشهد التاريخي يثير مقارنات مع ترامب

ولأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، كان خطاب الرئيس الأميركي أمام الكونغرس بإشراف العنصر النسائي بالكامل، في حدث غير مسبوق .

ووجه بايدن تحية خاصة وبطريقة عفوية، لنائب الرئيس كامالا هاريس، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، اللتان وقفتا خلفه على اليمين واليسار.

وقال بايدن في افتتاح كلمته: “السيدة رئيسة مجلس النواب والسيدة نائب الرئيس.. لم يسبق لأي رئيس أميركي أن قال هذه الكلمات من هذا المكان”.

وأضاف وسط تصفيق الأعضاء: “لقد حان الوقت الآن”، قبل أن يستدير ويصفق لهاريس وبيلوسي.

 وانتشرت صورة بايدن وهو يصفق لهاريس وبيلوسي، وبجوارها صورة الرئيس السابق دونالد ترامب، وهو واقف وخلفه نائب الرئيس السابق مايك بنس، ورئيس مجلس النواب السابق بول رايان.

وانتشرت الصورة التي أظهرت تنوعا عرقيا وجنسيا، في عهد بايدن الجديد، مقارنة “بفريق الرجال البيض” في عهد ترامب.

ولاقت الصورة التي نشرها الكوميدي جيمي كيميل انتشارا واسعا، وعلق البعض: “لقد عادت أميركا. هذه هي الصورة التي نريدها”.

وكتبت أخرى على تويتر: “من الجميل أن يكون لدينا رئيس يتصرف كالبالغين، ويتحدث بجمل مكتملة، ويحترم الجميع”.

وكتب أميركي آخر: “صورة بايدن تمنحني الأمل، أما صورة ترامب فتذكرني بفترة عصيبة لا أعلم كيف خرجنا منها”.

وبدأ بايدن خطابه بأنه استعاد ثقة الأميركيين في الديمقراطية بعد نحو 100 يوم من خلافته دونالد ترامب في المنصب.

وقال: “الآن وبعد 100 يوم فقط، يمكنني أن أقول للأمة: أميركا تتحرك مجددا، محولة الخطر إلى إمكانية والأزمة إلى فرصة والانتكاسة إلى قوة”.

وأشار إلى أن حزمة الإنفاق والائتمان الضريبي الجديدة، والتي تبلغ إلى جانب خطة سابقة للبنية التحتية والوظائف نحو 4 تريليونات دولار، بمثابة استثمار حيوي لمستقبل الولايات المتحدة.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى