أخبار العالم

“الألماني العنصري” في قبضة العدالة بعدما “ركل” مراهقا سوريا

وحدثت الواقعة في وقت متأخر من الجمعة، بمدينة إرفورت شرقي ألمانيا، بحسب تقارير محلية، ووصف حاكم ولاية تورينجيا حيث تقع إرفورت، الهجوم بأنه “مثير للاشمئزاز”.

وكتب حاكم الولاية بودو راميلو على “تويتر”: “تم القبض على الجاني”، واصفا إياه بـ”الشخص الجبان والعدواني الذي يعتدي على شخص أعزل”.

ويُظهر مقطع الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة، رجلا يقف بجوار المراهق السوري البالغ من العمر 17 عاما.

ومن دون سابق إنذار، راح الرجل يكيل للمراهق الإهانات بشكل متكرر، قبل أن يتمادى أكثر فيبصق على وجهه ثم يركله بقسوة في وجهه.

وقالت شرطة إرفورت إن الضحية السوري الذي لم يحرك ساكنا أثناء الواقعة، أصيب بجروح طفيفة في الهجوم.

وذكرت جماعات مناهضة للعنصرية إن هناك 102 حالة عنف يميني متطرف ومعاد للسامية في تورينجيا العام الماضي.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى