منوعات

الحكم للقضاء.. إسماعيل ياسين يضع محمد رمضان في ورطة


وتقول الناقدة الفنية علياء المحمدي “الاحتمال الأكبر هو أن محمد رمضان حاول مساعدة الفنان الشاب الذي يشبه إسماعيل ياسين ويحاول تقليده دومًا، وفي نفس الوقت، يكون قد تحدث عن الفنان الراحل في مسلسله”.

وتابعت المحمدي في حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”، “ما حدث هو أن الإطار كله لم يكن موفقًا فظهر إسماعيل ياسين بشكل مستغل لشهرته وكأنه شخص لا يريد أن يدفع لمجرد أنه معروف، وهذه إهانة لأي نجم، بجانب أنه أظهر موسى بشكل جاهل لا يعرف الفنان الراحل ولا أي شيء عن السينما”.

وأكدت الناقدة الفنية “في نهاية المشهد حاول رمضان تقليد إسماعيل ياسين، ومن اعتقادي أنها ليست سخرية، قائلة إن النية لم تكن سيئة على الأرجح، وحتى وإن لم يكن التوظيف غير موقف”.

وأضافت المحمدي أن الممثل الذي قام بتجسيد شخصية عملاق الكوميديا كان ذا أداء سيء للغاية.

حفيدة إسماعيل ياسين تعلّق

وعلّقت أسرة الفنان الراحل إسماعيل ياسين على الفيديو الذي أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما كتبت حفيدته سارة ياسين منشورًا على صفحتها الشخصية على “فيسبوك” قائلة “اتصل بنا الصحفيون وطلبوا أن نعلق على مشهد من مسلسل اسمه موسى لمحمد رمضان”.

وأضافت “صراحة أنا لا أشاهد أعماله، ولم أكن أعرف سبب كل هذه الضجة، وإصرارهم على تعليق الأسرة، ثم ما علاقة إسماعيل ياسين أصلا بمسلسل محمد رمضان”.

وتابعت ياسين في تعليقها، “أصر أحد الصحفيين على أن يبعث لي بالمقطع، وحدثني عما أسماه ظهورا سلبيا، فرجحت أن يكون هذا الحكم من باب طبع الصحافة الذي يميل إلى المبالغة، وقررت أن نشاهد ونحكم قبل أن نعلق”.
وأضافت “في الواقع، وجدنا أنهم محقون إلى حد ما (الصحفيين)، وهذه ليست المرة الأولى التي يأتي فيها محمد رمضان على ذكر إسماعيل ياسين، وأنا لا ألومه. فتصرفاته تثبت أنه يعاني عدة مشاكل نفسية أبرزها عدم الثقة في النفس والنقص. ويظهر أن الشهرة والمال لم يسدا هذا الفراغ لديه، وأنا لا أحتاج لأعرض أسباب ذلك”.

وأكدت حفيدة إسماعيل ياسين “أنا ألوم المخرج والمصور والمنتج الذين يفترض أنهم منتمون إلى الفن، وألوم أيضا من أدى الشخصية وصفحته على التيك توك كلها إعجاب وتقدير للفنان إسماعيل ياسين، حتى أنه زار السويس التي ينحدر منها والتقط فيها صورا”.

وأضافت “من الواضح أنه استغله للوصول إلى الشهرة، وحين لاحت أمامه الفرصة للظهور في مسلسل، وافق على تقديم مثله الأعلى بشكل غير لائق”.

وأوضحت الحفيدة “سيظل إسماعيل ياسين أيقونة الكوميديا في مصر والوطن العربي، الوحيد الذي له أعمال تسمى باسمه، وستظل سيرته الحميدة التي لم تمت حتى بعد 49 سنة من وفاته رغم كل من يحاول الإساءة له أو لتاريخه الفني”.

الاعتذار واجب

ويقول سعد بدوي أحد أعضاء جمعية “أبناء فناني مصر” إن “المشهد الذي ظهر في مسلسل موسى صادم للغاية ولا يرتقي إلى العمل الجاد، فهو مشهد تم إقحامه في العمل بدون أي سابق تمهيد، كما أنه ظهر بشكل غير لائق تمامًا”.

وتابع بدوي في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”، “لابد أن يخرج اعتذار رسمي من مخرج العمل الذي كان حتى هذا المشهد يسير بشكل مميز، فلا بد وأن يعترف بخطئه، وأن يعتذر نجم العمل محمد رمضان الذي يبدو وكأنه لا يعرف قيمة الفنان الراحل ويحاول إظهاره وكأنه يستغل شهرته للحصول على المستلزمات بدون أن يدفع مقابلها”.

وأشار عضو جمعية “أبناء فناني مصر” التي من بين أهدافها الحفاظ على الأعمال الفنية للنجوم الكبار وإظهارهم بالشكل الأمثل، “المشهد مرّ على عرضه ساعات، فكان لا بد وأن يعترف جميع العاملين في المسلسل أنه مخطئ، فما يحدث منهم هو التكبّر والعناد، غير أن هناك قانونًا سيتم اللجوء له للحفاظ على حقوق أي فنان تتم الإساءة له”.

إفساد لجهد فريق العمل بالكامل

وعلقت الناقدة الفنية، ماجدة عادل خير الله، على صفحتها الشخصية في فيسبوك قائلة “الناس؛ جمهورا ونقادا، كانوا يشيدون بالمستوي الإبداعي للمخرج محمد سلامة الذي يعتبر إضافة للدراما التليفزيونية، ولكنه أصاب الناس بالدهشة والانزعاج عندما سمح بتقديم مشهد خارج سياق منطق الأحداث في مسلسل موسي يحمل إساءة للفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين”.

وتابعت خيرالله، “الغريب أنه لم يكتف بتقديم هذا المشهد، بل خرج علينا، مدافعًا عن فعلته، وهاجم من أزعجه المشهد المقحم (غريب أمرك فعلًا)، وأطلق مقولة غامضة استخدمها في المسلسل علي لسان موسى (لو عايز تحاسب، حاسب!!) فعلًا إن الحماقة أعيت من يداويها! تصرف أحمق يفسد جهد فريق عمل كامل”.

إجراءات قانونية

وهاجم الشاعر والسيناريست، أيمن بهجت قمر، الفنان محمد رمضان، قائلًا: “بالإشارة إلى ما تضمنته الحلقة الثالثة عشرة من مسلسل (موسى) من مشهد يجمع بين بطل المسلسل الفنان محمد رمضان وبين شخصية الفنان الراحل إسماعيل ياسين، والذي تضمن إساءة بالغة متعمدة للفنان الراحل إذ أظهره المشهد في صورة متدنية لشخص يتهرب من سداد قيمة ما قام بشرائه”.

وأكد قمر على حسابه الشخصي على “فيسبوك”: “كما جري تعمد التأكيد على الحركات الجسدية التي اشتهر الفنان الراحل بأدائها في أدواره والتي اتخذ منها صانعو العمل أداة للسخرية على لسان بطل العمل في المشهد المشار إليه، بما يعكس امتهانًا واضحًا للفنان الراحل في شخصه وسلوكياته وأخلاقياته، واعتبر تصوير ياسين كشخص يحجم عن سداد فاتورته لأنهم مشهور، إساءة بالغة للفنان الذي رحل عن الحياة قبل خمسين عاما.

وأوضح الشاعر والسيناريست الذي بدأ حديثه بأن كلام الفترة المقبلة سيكون مع الدكتور محمد أبوشقة المحامي الشهير، وهو ما يشير إلى أن هناك بلاغًا سيتم تقديمه للحصول على حق الفنان الراحل، واستغلال العمل له ومحاولة إظهاره بصورة غير لائقة قائلًا “المشهد أحدث ردود فعل غاضبة لدى المتابعين، خاصة أنه لا مبرر له في السياق الدرامي، فضلا عن الضرر البالغ الذي أصاب أسرة الفنان الراحل، وقد تواصلت بالفعل مع مكتب الدكتور محمد أبوشقة للمحاماة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال ما حدث وفي مواجهة المسؤول عنه”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى