منوعات

هل يشجع على العنف؟ مؤلفة “ملوك الجدعنة” ترد على الانتقادات


لكن موازاة مع هذا الإقبال، تعرض “ملوك الجدعنة” للنقد، واتهامات بـ “التحريض على البلطجة والعنف”، فيما قال آخرون إن العمل “مقتبس من فيلم سلام يا صاحبي للزعيم عادل إمام والفنان سعيد صالح”.

وقالت مؤلفة العمل عبير سليمان، في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن صناع العمل بذلوا مجهوداً كبيراً؛ لكي يخرج بصورة جيدة، ويلقى دعماً كبيراً من الجمهور.

وأضافت “مصطفى شعبان وعمرو سعد لم يطلبا حذف أي مشهد من السيناريو أو تعديل شيء عليه، كما أنه عمل جماعي، كانت به بعض المعوقات التي تعرض المسلسل لها مثل أي عمل، ولكنه تم بنجاح، ولاقى استحساناً من قبل المشاهدين الذين أعجبوا به”.

كما حرصت المؤلفة على الرد على المنتقدين، مشيرة إلى أن العمل لا يحرض على البلطجة والعنف، مردفة: “لا يوجد أي عمل – مهما كان توجهه أو نوعية الحبكة الدرامية التي يناقشها – بعيدا عن التعرض للنقد”.

وأشارت عبير سليمان إلى أن “هناك أنواعاً من الدراما كثيرة تعرض في السابق الرمضاني، والذي يجد أن ملوك الجدعنة يصدر العنف والبلطجة ولا يناسبه فعليه أن يشاهد عملاً آخر غيره (..) السوق مفتوحة، وكل أنواع الدراما موجودة”.

وكشفت سليمان عما وصفته بـ “المفاجآت” التي تحملها الحلقات القادمة، وقالت: “هناك مفاجآت كثيرة وتغير كبير في محور الدراما بالعمل من خلال مشاهد الأكشن، فضلاً عن تطور شخصيات المسلسل، كما أننا حرصنا على الحس الكوميدي؛ لكي يبقى هناك تنوع في المشاعر والحلقات المقبلة”.

وكشفت سليمان عن سر استعانتها بمقابلة الفنان الراحل سعيد صالح الذي تحدث فيها عن المدة التي قضاها في السجن، وهو المشهد الذي أداه الفنان محمد عبد العظيم، وقالت إن ذلك تم كنوع من التكريم له، وهي لفتة صادقة وبها معاني كبيرة.

 وأشارت إلى أنها “تحاول أن تبتعد عن التقليد، وأحبت أن يكون المشهد مختلفاً، وعندما قدمت مشاهد السجن حرصت أن تقدم شيئاً جديداً.. وشاهدت المقابلة قبل أن تكتبها من جديد”.

وفي معلومة مفاجئة، قالت المؤلفة عبير سليمان مفاجأة لمتابعي “ملوك الجدعنة”، إن العمل مستلهم من فيلم “سلام يا صاحبي” وهو بطولة عادل إمام والراحل سعيد صالح.

وأضافت أن صناع العمل فعلوا ذلك عن عمد “عندما بدأنا الاشتغال على المسلسل، هاتفني المخرج أحمد خالد موسى وقال لي إننا نريد تقديم عمل شبيه بسلام يا صاحبي مع معالجة حديثة”.

وأردفت أن العمل فكرته قائمة على “سلام يا صاحبي”، وهو ليس له حقوق ملكية؛ كون الشركة التي تملك حقوقه الفكرية هي التي تنتج ملوك الجدعنة. وأوضحت أن ترشيح الأبطال كان متفقا عليه بينها وبين المخرج أحمد خالد موسى والشركة المنتجة.

وبالنسبة لأصعب مشهد في كتابته، قالت إنه مشهد موت حبيبة؛ ابنة الفنانة رانيا يوسف ضمن أحداث المسلسل، وتحدثت عن وجود كيمياء مع المخرج، مؤكدة أنهما يتقبلان آراء بعضهما البعض.

واختتمت عبير سليمان بتوجيه رسالة لأبطال العمل من خلال موقع “سكاي نيوز عربية”، قائلة إن العمل كان ناجحاً بهم وهناك توافق وتناغم بين كل أفراد المسلسل.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى