منوعات

حمادة هلال: نجاح “المداح” فاق توقعاتي..وهذا رأيي بـ”التريند”


سر شخصية المداح

وتحدث حمادة هلال عن سبب اختياره لمسلسل “المداح” لكي يعود به لجمهوره بعد غيابه عنهم خلال العام الماضي، فقال لموقع “سكاي نيوز عربية”: “أن ما حمسه للمشاركة فيه هو أنه من القصص القريبة إلى قلبه، بالإضافة إلى أن فكرته كان يرغب في تقديمها منذ سنوات عديدة”.

وأشار إلى أنه “شعر أن تلك التجربة ستكون مختلفة تمامًا عليه حال تقديمها في شهر رمضان، وكان إحساسه بالفعل في محله”.

وأعرب هلال عن سعادته الكبيرة بردود الفعل التي وصلت إليه سواء على المسلسل أو على شخصية “صابر” التي يُقدمها خلال الأحداث.

وأضاف: “ردود الفعل أسعدتني جداً، وسعيد أن الناس مصدقة صابر وعايشة معاه يوم بيوم، ده إحساس عظيم، وحاجة مهمة جدًا بالنسبة لي“.

وأشار إلى أنه لم يكن يتوقع النجاح الكبير الذي حققه المسلسل، مُضيفًا: “للأمانة لم أتوقع هذا النجاح، وإن شاء الله الحلقات القادمة ستكون مختلفة وهناك ترتيبات جميلة، ومفاجآت حلوة للجمهور“.

حكاية التريند

وعما إذا كان يعتبر التريند وسيلة لنجاح المسلسل، فقال: “الترند بالنسبة لي هو أن العمل ناجح على  أرض الواقع، أنا ممكن أعمل تريندات بطرق مختلفة ومن غير ما أغضب أحد،ي فخلاص قصة التريند دي بقت معروفة عادي، أهم حاجة الناس بتتكلم عن إيه والناس عايشة مع إيه، والناس رايحة فين فدي قصة تانية، بالنسبة لي التريند ممكن يبقى حاجة من أدوات السوشيال ميديا لكن لا يكون هو الطريق الوحيد لتقييم المسلسل“.

وعن كواليس تعاونه مع الفنان أحمد بدير، أكد هلال أنه “فنان غير عادي، فهو قامة فنية كبيرة”، والعمل معه يُعد “شرفًا كبيرًا” له.

 وعن عمله مع الفنانة حنان سليمان، أوضح أنها المرة الثانية التي يتعاون فيها معها بعد تقديمهم مسلسل “طاقة القدر”، مُشيرًا إلى أنه يعتبرها واحدة من عائلته، أما عن كواليس العمل مع باقي الأبطال فأكد أنها كانت رائعة وممتعة جدًا.

مشاهد محذوفة

 وعن حذف القناة العارضة لمسلسل “المداح” لأحد مشاهد خروج الجن من جسد عروس يوم زفافها، أوضح هلال أن القناة المسؤولة عن عرضه ليس لها ذنب في ذلك، وأن الرقابة هي من طلبت حذف ذلك المشهد، وأنه يحترم قرارهم.

وأشار إلى أنه لم يستعن بأشخاص مختصين للتحضير لذلك المشهد، لكنه اعتمد فيه على مذاكرته الجيدة للشخصية، بالإضافة إلى اعتماده على المخزون البصري عنده.

البيضة والحجر

ونفى حمادة هلال ما تداوله البعض بشأن تشابه أحداث المسلسل مع فيلم “البيضة والحجر” الذي قام ببطولته الفنان الراحل أحمد زكي.

وأضاف: “كلام غير صحيح، البيضة والحجر كان شخصا يُمارس الدجل، لكن صابر من بدايته وهو عنده بصيرة تجاه بعض الأمور“.

 وتحدث حمادة هلال عن كواليس أغنيته الأخيرة “مُشتاقين “، مُوضحًا أن كواليسها جميلة، بسبب النجوم الذين شاركوا فيها والذين تركوا بصمتهم الجميلة فيها.

وأشار إلى أنهم جاءوا بعد اتصاله بهم، وأنه لم يكن حاضرًا وقت مجيء هؤلاء النجوم لتصوير الفيديو كليب الخاص بالأغنية، وأنهم لم يتقاضوا أجرًا مقابل ظهورهم معه، فقط جاءوا من أجل حبهم الشديد لرسول الله.

وختم بالقول: “ربنا يجازيهم خير”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى