أخبار العالم

جحيم كورونا.. الهنود يهرعون لوسائل التواصل للاستغاثة

وأرسلت العائلات والأصدقاء وحتى المستشفيات في الهند، مناشدات يائسة، للمساعدة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تكافح البلاد للتصدي لجائحة جديدة من فيروس كورونا.

ووفقا لموقع “سكاي نيوز”، أغرقت نداءات الأسرة للمستشفيات والأوكسجين والبلازما، مواقع تويتر وفيسبوك وواتساب.

ونشرت امرأة في نيو دلهي على موقع تويتر: “أحتاج سرير لأبي المصاب بكورونا.. الأوكسجين لديه انخفض إلى 79-80”.

ويأتي تدفق الطلبات في الوقت الذي أكدت فيه الهند 16 مليون حالة مصابة حتى الآن، في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة، في بلد يبلغ عدد سكانه حوالي 1.4 مليار نسمة.

ودفع اليأس الأشخاص لمشاركة المعلومات الشخصية لهم، مثل أرقام الهواتف، في منشوراتهم، في محاولة للحصول على الأوكسجين أو الأسرة المتاحة بأسرع ما يمكن.

وأظهرت الإحصاءات ارتفاعا ضخما في عدد استخدام عبارة “أوكسجين” على موقع تويتر في الهند، في إشارة لحالة اليأس التي تشهدها البلاد.

 

 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى