منوعات

أحمد فهمي يعلق على “أزمة ريهام حجاج وأيتن عامر”


وأعرب أحمد فهمي في لقاء مباشر على صفحة “سكاي نيوز عربية” على “إنستغرام”، ضمن فقرة “طقوس النجوم في رمضان“، عن سعادته بالمشاركة في مسلسل “وكل ما نفترق”، لافتا إلى أن الدور الذي يقدمه في العمل “مختلف ويعكس الكثير من التعقيدات”.

وتابع: “الدور مختلف تماما عني، فهو شخص قاس أقبل على قتل زوجته رغم حبه لها، ويتاجر بالسلاح والمخدرات. إنه شخصية معقدة”.

وأضاف: “سعيد بالإشادات التي تلقيتها من أشخاص أحترمهم في مجال الفن، مثل المخرج طارق العريان، الذي أكد أن أدائي تطور، كنبرة الصوت وطريقة المشي، بالإضافة إلى المخرج محمد جمعة الذي أعرب عن إعجابه بالدور، إلى جانب تعليقات الجمهور الإيجابية”.

وتطرق الفنان المصري إلى الخلاف الذي نشب بين زميلتيه في العمل، أيتن عامر وريهام حجاج، قائلا: “هذا التعاون الأول لي معهما”، مشيرا إلى أنهما في غاية الاحتراف.

واعتبر فهمي أن “أي عمل فني في العالم تتخلله اختلافات بين العاملين فيه، فعلى سبيل المثال عندما شاركت في مسلسل “الاختيار 2” كنت أبدي رأيي في مشاهد معينة وأناقش المخرج بيتر ميمي والكاتب هاني سرحان، فلكل شخص وجهة نظر”.

خلافه مع أيتن عامر

واستطرد حديثه بالقول: “أكن كل الاحترام لأيتن فهي ممثلة قوبة وسعيد أنني عملت معها، وريهام بما أنها بطلة العمل فهي تريده أن يكون في أحسن صورة. وفي النهاية كل شخص لديه وجهة نظر التي يقتنع بها، لكنني أكرر ما قلته منذ البداية، لنضع الخلافات جانبا ونركز على المسلسل ونحرص على استمتاع المشاهدين به”.

ولدى سؤاله عن رأيه في إقبال الفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي لمهاجمة زملائهم، قال فهمي: “لا أستطيع أن أحكم على شخص آخر لديه رؤية أخرى، فقد أتبنى موقفا ثم تضعني الأيام تحت ضغط يدفعني لاتخاذ موقف مغاير”.

وفيما يتعلق بـ”الانسحابات” التي أقبل عليه عدد من صناع أعمال درامية مختلفة خلال الموسم الرمضاني، مما دفع البعض لإطلاق عليه “موسم الانسحابات”، قال: “هناك عقد رسمي يعمل الفنانون بناء عليه، ويضع الفنان كل الشروط التي يريدها من البداية، مثل موقع اسمه على البوستر الدعائي، أو ظهوره في شارة البداية، أو حتى دوره، لتجنب مثل هذه المشكلات”.

وفي هذا السياق، دعا فهمي جمهور الفن بشكل عام، تجنب توجيه أي إهانات للفنانين والمشاهير، قائلا: “الكلمة الطيبة حسنة، إذا كنت تتابع عملا فنيا معينا ولم يعجبك أو كرهت أحد المشاركين فيه، فمن حقك أن تبدي رأيك وأن تنتقده لكن بصورة بناءة، بعيدا عن الإهانات الشخصية التي تصل إلى جد الشتائم في بعض الأحيان. الفنانون بشر ولديهم عائلات قد تقرأ هذه الإهانات”.

الاختيار

أما عن دوره في مسلسل “الاختيار 2″، الذي جسد من خلاله دور ضابط قناص يفقد حياته أثناء الخدمة، فأكد فهمي أن المخرج بيتر ميمي طلب منه المشاركة في الجزء الأول من العمل كضيف شرف، لكنه لم يتمكن بسبب لحيته التي لم يتمكن من حلقها بسبب دور آخر كان يشارك به”.

وتابع: “في سبتمبر الماضي طلب مني ميمي المشاركة بالجزء الثاني ووافقت على الفور”، مؤكدا أنه استعد للدور بعد أن تلقى تدريبات على يد عناصر من وزارة الداخلية المصرية لتقديم المشاهد بشكل واقعي وصحيح.

وتابع: “سلاح القناص كان ثقيل الوزن، وكان لا بد من أن أحمله بيد واحدة لأنني أصاب في يدي الأخرى، وكل هذه الأمور تطلبت تدريبا”.

ونوه فهمي إلى أن هناك خطأ كبيرا فيما يتعلق بتصور الناس لطريقة استعمال سلاح القناص، قائلا: “تعلمت أن أتعامل مع السلاح، واكتشفت أن اعتقاد الناس أن على القناص أن يغمض عينا ليتمكن من التصويب وإطلاق الرصاصة خاطئ، إذ لا بد للعينين أن تكونا مفتوحتين”.

صداقة وعمل مقبل مع مكي

وكشف الفنان المصري إلى أن صداقة قديمة تجمعه مع الفنان أحمد مكي الذي يقوم ببطولة “الاختيار 2″، قائلا: “وقعنا عقدا منذ سنوات طويلة مع المخرج طارق العريان، عندما كان هو يعمل مخرجا وأنا مطرب، وابتعدنا مع مرور الأيام ثم عدنا لصداقتنا القوية الآن”.

وأضاف: “كأصدقاء تجمعنا كيمياء رهيبة، فنحن الاثنان نحب الموسيقى ولدينا حس فكاهي، وقد بدأنا بالفعل الحديث عن أعمال فنية تجمعنا وسنكشف عنها قريبا”.

عادات رمضان

ولدى سؤاله عن الطقوس التي يمارسها مع أسرته خلال شهر رمضان، أكد فهمي أنه يرضخ لضغط كبير من استكمال تصوير المشاهد المتبقية من العمل الدرامي الذي يشارك به.

وقال: “أحاول أن أتناول وجبتي الإفطار والسحور مع أسرتي، لكننا تحت ضغط رهيب، إذ نعمل في بعض الأحيان بعد الإفطار حتى عصر اليوم التالي، أو بعد السحور من الخامسة فجرا حتى 12 صباحا”.

أما عن طبيعة المأكولات التي يحرص على تناولها في الشهر الفضيل، أوضح فهمي أنه لا بد من أن يتناول التمر والحليب والشوربة، ثم يؤدي صلاة المغرب، ليعود بعد 15 دقيقة لاستكمال وجبته.

“صفر في المطبخ”

وأكد فهمي ممازحا، أنه “صفر في المطبخ”، إذ أنه ولد وحيد بين 5 أخوات، وبالتالي لم يتعلم الطبخ أو حتى المساعدة في المنزل، إلا أنه أشار إلى أنه “ناجح في صنع العصير”.

وقال إنه يحرص على تدليل ابنيه عمر وحسن ولا يستطيع معاقبتهما، مشددا في الوقت نفسه على أنهما يلتزمان باحترام الغير، كما أنهما ناجحان في الدراسة.

وتابع: “أحرص على تشجيعهما على ممارسة الأنشطة المختلفة، فهما يدرسان عزف البيانو ويمارسان الرياضة كالسباحة والتنس”.

ونوه كذلك إلى أنه يسعى دوما إلى غرس عادات دينية فيهما، مثل “أن يبقيا قريبان من الله من خلال العبادات وحسن التعامل مع الناس، وأن يقدرا قيمة الأشياء التي أنعم الله عليهما بها”.

“أهلاوي صميم”

كما تطرق الفنان المصري في اللقاء إلى عشقه لكرة القدم، مؤكدا أنه من أكبر مشجعي النادي الأهلي، كاشفا عن اللاعبين المفضلين لديه في الدوري المصري.

وقال: “الدوري المصري قوي جدا الآن. قبل سنوات طويلة عندما سافر هاني رمزي وميدو وعمرو زكي وأحمد المحمدي للاحتراف بالخارج، كانت الأنظار الموجهة للكرة لدينا جيدة، لكن محمد صلاح نقلنا إلى مكان آخر إذ أصبح العالم على دراية بالملاعب المصرية وما تنتجه، وفتح الباب للاعبين أكثر للاحتراف بالخارج”.

وعن اللاعبين المفضلين لديه، قال: “أحب محمد مجدي أفشة ومحمد شريف ومحمد الشناوي في الأهلي، وفي الزمالك أحب شيكابالا وطارق حامد”.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى